الشرطة البريطانية تكشف تفاصيل جديدة بقضية تسميم الجاسوس الروسي
الشرطة البريطانية تكشف تفاصيل جديدة بقضية تسميم الجاسوس الروسيالشرطة البريطانية تكشف تفاصيل جديدة بقضية تسميم الجاسوس الروسي

الشرطة البريطانية تكشف تفاصيل جديدة بقضية تسميم الجاسوس الروسي

كشفت الشرطة البريطانية، مساء الأربعاء، أن الجاسوس الروسي السابق سيرغي سكريبال وابنته اللذين تعرَّضا للتسميم في الرابع من آذار/ مارس الجاري، أُصيبا للمرة الأولى بالمادة السَّامة في منزلهما.

وأوضحت الشرطة في بيان:"حدّد الخبراء وجود التركيز الأقوى للمادة السامة على مدخل المنزل".

وقال دين هايدن من شرطة لندن:"عُثر على آثار المادة السامة في أماكن أخرى عمل فيها المحققون خلال الأسابيع الأخيرة، لكن بتركيزات أقل من الآثار التي عُثر عليها في المنزل"، بحسب "فرانس برس".

واتهمت لندن روسيا أنها مسؤولة عن تسميم سكريبال وابنته، وهو ما نفته موسكو.

وقال وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون، الأربعاء، إن روسيا "أساءت تقدير ردود الفعل الدولية على الهجوم بغاز الأعصاب على الجاسوس الروسي".

وفي كلمة أمام سفراء في لندن قال جونسون إن 27 دولة حتى الآن تحركت لطرد دبلوماسيين روسيين بسبب ضلوع موسكو المشتبه به في الحادث.

وأضاف: "إذا كانت روسيا تعتقد أننا أصبحنا ضعفاء معنويًا، ومعتمدين بشدة على النفط والغاز، وأننا سنظل نعزف عن المخاطر، ونخشى روسيا لدرجة أننا لا نتجرأ على الرد، فهذا هو ردهم"، وفقًا لـ"رويترز".

الأكثر قراءة

No stories found.
إرم نيوز
www.eremnews.com