”بان كي مون“ يحث الأسد على إيجاد حل سياسي للأزمة في سوريا

”بان كي مون“ يحث الأسد على إيجاد حل سياسي للأزمة في سوريا

واشنطن- حث ”بان كي مون“ الأمين العام للأمم المتحدة الرئيس السوري بشار الأسد على إيجاد حل سياسي للحرب في بلاده وقال إن ذلك سيسهم في الجهود الدولية ضد مقاتلي الدولة الإسلامية في سوريا والعراق.

وأضاف إن الحرب مستمرة منذ سنوات بين قوات الأسد وجماعات المعارضة المسلحة التي سمحت لمقاتلي الدولة الإسلامية بالتمركز في المنطقة.

وسئل عما إذا كان الأسد سيلعب أي دور في التحالف الدولي الجاري تشكيله لمحاربة الدولة الإسلامية في كل من العراق وسوريا فأجاب ”إن الأسد يمكنه أن يؤدي دوره في معالجة التطرف من خلال إنهاء الازمة في أسرع وقت ممكن والإنخراط في الحوار السياسي.“

وحقق تنظيم الدولة الإسلامية مكاسب سريعة في كل من العراق وسوريا في الاشهر الاخيرة أثارت فزع قوى إقليمية وغربية.

في وقت تعهد فيه الأسد في تموز الماضي عند نصبه رئيساً لفترة جديدة، بإستعادة جميع أراضي سوريا من المقاتلين الإسلاميين، ووصف المعارضة السورية في الخارج بالخونة،وتعهد بالعمل مع المعارضة الداخلية دون ذكر تفاصيل.

وسئل الأمين العام للأمم المتحدة إذا كان أي تدخل عسكري خارجي في سوريا يتطلب موافقة دمشق فأجاب إنه على علم بمساعي عدد من الدول لمناقشة ذلك مضيفاً انه سيعلن موقف المنظمة الدولية في الوقت المناسب.

وأضاف إن من المهم أن يتخذ المجتمع الدولى موقفاً موحداً ويبدي دعما قوياً لأي تحرك لإقتلاع الإرهاب.

وتابع أن تبني مجلس الأمن قراراً بدعم عمل عسكري ضد الدولة الإسلامية ”سيكون طريقة مناسبة وممتازة“ للتعامل مع جماعة تقتل ”بطريقة متوحشة، ولهذا إتخذ بعض الدول إجراءات عسكرية “ في إشارة للغارات الجوية الامريكية في العراق.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com