آثار أقدام على حدود غزة تثير استنفار الجيش الإسرائيلي

آثار أقدام على حدود غزة تثير استنفار الجيش الإسرائيلي
Israeli security forces run after Palestinian protestors during clashes following a demonstration against the expropriation of Palestinian land by Israel in the village of Kfar Qaddum, near Nablus in the occupied West Bank on April 26, 2013. AFP PHOTO / JAAFAR ASHTIYEH

المصدر: معتصم محسن – إرم نيوز

عثرت سلطات الاحتلال الإسرائيلي صباح اليوم الثلاثاء، على آثار أقدام تشير إلى اختراق الحدود مع قطاع غزة، ما أثار مخاوف إسرائيل وشكوكًا من احتمالية تسلل فلسطينيين إلى إحدى المستوطنات القريبة من القطاع.

وأعلنت السلطات الإسرائيلية فورًا عن إغلاق 3 ”كيبوتسات“ تتبع لما يسمى المجلس الإقليمي ”أشكول“، خشية قيام فلسطينيين بعمليات داخل إسرائيل.

وبحسب صحيفة ”معاريف“ الإسرائيلية فقد رصدت دورية عسكرية آثار متسللين داخل منطقة ”أشكول“، حيث نشرت قوات الاحتلال حواجز عسكرية، فيما تجري قوات أخرى بحثًا مستمرًا عن المتسللين.

وأضافت الصحيفة أن الجيش ”سارع بتنفيذ حملات تفتيشية واسعة في المنطقة، كما تم إبلاغ رؤساء الأمن بالمجلس الإقليمي المحلي إعلان حالة الاستنفار تحسبًا لأي طارئ“.

وتخشى إسرائيل من انفجار الأوضاع الأمنية خصوصًا مع اقتراب موعد ذكرى يوم النكبة، إذ قامت قيادة الجيش الإسرائيلي بوضع مجموعة من الخطط الأمنية لتفادي حصول أي اختراق أو تهديد أمني من قبل الفلسطينيين.

وقال مصدر عسكري إسرائيلي كبير، إن ”الجيش سيعزز قواته بعدد من الكتائب في الضفة الغربية والمستوطنات المحيطة بالقطاع قبيل عيد الفصح اليهودي، كما سيتم إرسال قوات خاصة تضم قناصة وتزويد الجنود بوسائل لتفريق المظاهرات وإنشاء سواتر رملية على الحدود مع غزة ، فيما يخوض الجيش الإسرائيلي تدريبات خاصة للتعامل مع فعاليات يوم النكبة الفلسطينية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com