”النواب الأمريكي“ يدين أوباما بسبب اتفاق لمبادلة سجناء

”النواب الأمريكي“ يدين أوباما بسبب اتفاق لمبادلة سجناء

واشنطن – أدان مجلس النواب الأمريكي بأغلبية كبيرة الرئيس باراك أوباما، لعدم إخطاره الكونجرس قبل أن ينفذ اتفاقاً لمبادلة أسير الحرب بو برجدال بخمسة من أعضاء طالبان كانوا محتجزين في السجن الحربي الأمريكي في جوانتانامو.

ووافق مجلس النواب، أمس الثلاثاء، باغلبية 249 صوتاً ضد 163 صوتاً مع انضمام 22 ديمقراطياً للاغلبية الجمهورية في المجلس، على القرار الذي انتقد أوباما لعدم إخطاره الكونجرس قبل تنفيذ الاتفاق بثلاثين يوماً.

ولا ينطوي القرار على أية توابع قانونية، لكنه جاء قبل الخطاب الذي سيلقيه أوباما على الشعب الأمريكي، اليوم الأربعاء، طالباً دعمه للقيام بعميلة عسكرية ضد مواقع تنظيم ”الدولة الإسلامية“ في العراق وربما سوريا، بحسب مراقبين.

وناقش مجلس النواب القرار، بينما كان أوباما يلتقي في البيت الأبيض مع زعماء الكونجرس، ومن بينهم جون بينر، رئيس مجلس النواب، لبحث خطط الرئيس.

وقال بينر في بيان بعد اقتراع المجلس إن إدارة أوباما ”تشجع أعداءنا“.

وأضاف: ”بإطلاق سراح 5 من كبار قادة طالبان من الحجز الأمريكي جعلت إدارة أوباما الامريكيين أقل أمنا“.

وفي بادئ الأمر، استقبل الإفراج عن برجدال بحفاوة، لأنه ظل أسيراً لدى طالبان في أفغانستان 5 سنوات، لكن الاتفاق أثار غضب المشرعين الذين انتقدوا الرئيس الأمريكي، لأنه لم يخطر الكونجرس مسبقاً قبل التنفيذ.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com