ترحيب إقليمي وعربي بتشكيل الحكومة العراقية الجديدة

ترحيب إقليمي وعربي بتشكيل الحكومة العراقية الجديدة

القاهرة/ عواصم- رحب نبيل العربي الأمين العام لجامعة الدول العربية، الثلاثاء، بتشكيل الحكومة العراقية الجديدة برئاسة حيدر العبادى وبحصولها على الثقة من مجلس النواب العراقي.

وفى بيان أصدره، عبّر العربي عن تضامن الجامعة العربية مع الحكومة العراقية الجديدة ومؤازرة جهودها في مكافحة الإرهاب وما يرتكبه تنظيم ”داعش“ بحق العراقيين جميعا من جرائم وانتهاكات تمثل جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية.

وأكد العربي على ضرورة حشد الجهود العربية والدولية لمساندة العراق في هذه المرحلة الحرجة.

واعتبر الأمين العام للجامعة أن نجاح العبادي في تشكيل الحكومة الجديدة يشكل انجازاً هاماً نحو تعزيز مسيرة الأمن والاستقرار في العراق، معرباً عن أمله في أن تتبعه خطوات لترسيخ الوحدة الوطنية بين مختلف مكونات الشعب العراقي والتيارات السياسية الممثلة له.

وكان الرئیس الإيراني حسن روحاني هنأ في وقت سابق الثلاثاء، رئيس الوزراء العراقي حیدر العبادي بتشكيل حكومته ونيلها الثقة من مجلس النواب(البرلمان)، بحسب وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية (إرنا).

وبحسب الوكالة نفسها، فإن روحاني عبّر في رسالة تهنئته إلى العبادي، عن ”أمله بإحلال الأمن والاستقرار في العراق، داعیاً إلي تعزیز العلاقات بین البلدین في شتی المجالات بما یخدم مصالحهما المشترکة“.

کما أعرب الرئيس الإيراني عن تمنیاته بـ“نجاح وتقدم العراق حکومة و شعباً“.

وكذلك هنأ رئيس الوزراء التركي ”أحمد داود أوغلو“، في اتصال هاتفي، رئيس الوزراء العراقي الجديد، بحصول حكومته على ثقة البرلمان العراقي.

وقالت مصادر مطلعة في رئاسة الوزراء التركية، إن ”داود أوغلو“، هاتف العبادي مساء الاثنين، فور حصول حكومته على ثقة البرلمان.

وأكد ”داود أوغلو“ خلال المكالمة الهاتفية على وقوف تركيا إلى جانب العراق، والشعب العراقي، وعلى استعدادها لتقديم كافة أشكال الدعم للحكومة العراقية الجديدة.

بدورها رحبت مصر بتشكيل الحكومة العراقية الجديدة برئاسة حيدر العبادي، بعد نيلها الثقة من البرلمان العراقي، معتبرة ذلك ”خطوة إيجابية على طريق إشراك جميع قوى المجتمع العراقي في الحكم وفي بناء مستقبل البلاد“.

جاء ذلك في بيان صادر عن المتحدث باسم وزارة الخارجية المصرية، بدر عبد العاطي، قال فيه، إن ”تشكيل الحكومة العراقية الجديدة بمثابة خطوة إيجابية على طريق إشراك جميع قوى المجتمع في الحكم، وفى بناء مستقبل العراق، وعودة هذا البلد الشقيق لممارسة دورة كقوة عربية رئيسية ومؤثرة في محيطها الإقليمي“.

وكانت الحكومة العراقية الجديدة أدت، الاثنين، اليمين الدستورية، بعد نيلها الثقة من قبل مجلس النواب (البرلمان)، رغم شغور وزارتي الدفاع والداخلية، وسط ترحيب إقليمي ودولي.

وجاء تشكيل الحكومة العراقية الجديدة في وقت تخوض فيه البلاد معارك ضارية لاستعادة الأراضي التي سيطر عليها مسلحو تنظيم ”الدولة الإسلامية“ المعروف إعلامياً بـ“داعش“ منذ حزيران/ يونيو الماضي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة