رفسنجاني يشترط ”مصداقية“ أمريكا للتعاون معها ضد ”داعش“

رفسنجاني يشترط ”مصداقية“ أمريكا للتعاون معها ضد ”داعش“

المصدر: طهران ـ من أحمد الساعدي

اشترط رئيس تشخيص مصلحة النظام الإيراني هاشمي رفسنجاني، تعاون طهران مع الولايات المتحدة الأمريكية في مكافحة تنظيم ”داعش“ بـ ”جديتها ومصداقيتها في محاربة الجماعات الإرهابية“، معرباً عن أمله في أن تساعد أمريكا كلاً من العراق وسوريا.

وقال رفسنجاني في مقابلة مع التلفزيون الدنماركي، إن إيران هي ”أكبر ضحیة للإرهاب ولا دولة تملك ما تملكها من خبرة في مكافحة الإرهاب وهي على استعداد للعمل ضد الإرهاب أكثر من أي دولة أخری“.

وفي الرد على سؤال حول إمكانیة التعاون بین إيران وأمريكا ضد ”داعش“، أجاب أنه یمكن التعاون فيما لو أبدت أمريكا ”الصدقیة من نفسها ولكن ذلك غیر ممكن إذا إرادت ممارسة الخداع“.

وأضاف الرئيس الإيراني السابق أن داعش الیوم هي ”الجماعة الإرهابیة الاكثر قساوة ولهذا السبب تستقطب شبابا أساؤوا إلى سمعة الإسلام في العالم، لأن الإسلام لیس هكذا إطلاقاً“.

وأشار إلى ممارسات ”داعش“ في قتل وتهجیر مئات الآلاف من المسلمین والمسیحیین وغیرهم، مبيناً ان صورة الإسلام الحقیقي تشوهت الیوم بسبب الجماعات المتطرفة في العالم.

وأضاف: ”لقد كنا مشتركین في محاربة زمرة الزرقاوي، لكننا في سوریا حاربنا زمرة داعش هذه، إلا أن أمريكا كانت تدعمها.. نحن نؤدي عملنا ونأمل أن تساعد أمريكا والدول الأخری من أجل تخلیص شعبي العراق وسوریا وسائر المسلمین في المنطقة من شرور هذه الجماعة الإرهابیة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com