من هو رضوان لقديم منفذ عملية احتجاز الرهائن جنوب فرنسا؟ (فيديوغراف)

من هو رضوان لقديم منفذ عملية احتجاز الرهائن جنوب فرنسا؟ (فيديوغراف)

المصدر: أ.ف.ب

تميز ماضي رضوان لقديم (25 عامًا) الذي قتل ثلاثة أشخاص، الجمعة، في جنوب فرنسا قبل أن تقتله الشرطة، بانحرافات بسيطة، مع مراقبة الاستخبارات له لفترة من الزمن بسبب شكوك حول تشدده، قبل أن يقرر تنفيذ هجوم إرهابي.

وقال أحد جيرانه طالبًا عدم الكشف عن اسمه  ”كان صبيًا من دون مشاكل وعائلته بسيطة عادية. كان يرخي لحيته وعاطلًا عن العمل“.

وكان هذا الفرنسي من أصل مغربي يعيش مع أسرته في حي اوزانام الشعبي الواقع على بعد مئات الأمتار من مدينة كاركاسون وعلى مقربة من ثكنة للشرطة.

هو من مواليد 1992 في تازا في المغرب. وكبر قبل أن يقتحم كـ“جندي“ في تنظيم داعش سوبرماركت في بلدة تريب قرب كاركاسون حيث اتخذ رهائن. وسارع التنظيم  إلى تبني مسؤولية الاعتداء عبر وسيلته الدعائية.

وخلال عملية أخذ الرهائن اتصل بوالدته التي سارعت إلى إبلاغ شقيقاته اللاتي سارعن إلى المكان، حسب مصدر مقرب من التحقيق.

وقال مدعي عام الجمهورية في باريس فرنسوا مولينز إن المهاجم كان مصنفًا في فئة ”اس“ منذ العام 2014 وهي الحرف الأول من تعبير ”أمن الدولة“، بسبب علاقاته بـ“التيارات السلفية“.

وأضاف مولينز في مؤتمر صحافي عقده في كاركاسون ”عام 2016 ثم 2017 راقبته أجهزة الاستخبارات بدقة من دون أن يتيح ذلك الكشف عن أي إشارة تدل على عزم على الانتقال إلى ارتكاب عمل إرهابي“.

كما أوضح أنه لا توجد معلومات تشير إلى أنه كان يعتزم التوجه إلى سوريا.

من جهته قال وزير الداخلية جيرار كولمب ”كان معروفًا بارتكابه أعمالًا انحرافية بسيطة، واعتقدنا أنه لا توجد إشارات إلى تشدد“ قبل أن يعلن بأن الجاني تحرك بـ“مفرده“.

وقُتل رضوان لقديم بعد أن اقتحمت فرقة نخبة للشرطة مكان تواجده.

وتبين أن سجله لا يتضمن سوى مخالفات تدخل في إطار الحق العام وليست إرهابية.

وقد حكم عليه المرة الأولى في التاسع والعشرين من آيار/مايو 2011 في كركاسون بالسجن لشهر مع وقف التنفيذ لحمله سلاحًا محظورًا.

ثم حكم عليه مرة جديدة في السادس من آذار/مارس 2015 بالسجن لشهر لاقتنائه مخدرات. وأمضى عقوبة السجن في آب/أغسطس 2016 في سجن في كاركاسون، حسب ما روى مولينز.

وأوضح مولينز أيضًا أن رفيقة للجاني كانت تعيش معه أوقفت، مساء الجمعة، بتهمة ”المشاركة في عصابة أشرار لها علاقة بمنظمة إرهابية إجرامية“.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com