نجاد يدعو خامنئي للضغط على القضاء لوقف اعتقال المعارضين

نجاد يدعو خامنئي للضغط على القضاء لوقف اعتقال المعارضين

المصدر: إرم نيوز

دعا الرئيس الإيراني السابق، محمود أحمدي نجاد، الجمعة، المرشد الأعلى علي خامنئي ”للضغط على السلطات القضائية؛ من أجل وقف عملية ملاحقة المعارضين والمخالفين للنظام“، مضيفًا أن ”القضاء ومسؤوليه لم يعودوا يستمعون لتوجيهاتكم“.

وقال نجاد، في رسالة بعثها إلى خامنئي هي الثالثة له خلال شهرين: ”لقد أشرتم في خطابكم الأخير بمناسبة حلول العام الإيراني الجديد (الأربعاء الماضي) بأن الدستور الإيراني يضمن حرية المواطن في التعبير عن رأيه وعدم تعقب واعتقال المعارضين والمخالفين للنظام، لكن واقع الحال أن السلطات القضائية تواصل عملية قمع المحتجين“.

وشدد نجاد على أن ”انتهاكات القضاء للدستور والقانون لا يمكن وصفها وعدّها“، مطالبًا بإقالة رئيس القضاء صادق لاريجاني، واستبداله بمرجع ديني عادل يحظى باحترام الشعب الإيراني ويستمع إلى شكاوى الناس.

وطالب الرئيس الإيراني السابق، الذي اعتقلت السلطات الأمنية خلال مارس الجاري اثنين من كبار مساعديه هما ”حميد بقائي“ بتهمة الفساد المالي والإداري، و“اسفنديار رحيم مشائي“ بتهمة إهانة القضاء، خامنئي، بضرورة الضغط على القضاء الإيراني من أجل احترام الحق في حرية التعبير.

وتابع نجاد: ”من الواضح أنه لم يعد القضاء ومسؤولوه يستمعون إلى توجيهاتكم، وبالتالي الأمر يتطلب استبدال رئيس القضاء صادق لاريجاني“.

وانتقد خامنئي، الأربعاء الماضي، بمناسبة عيد النيروز، تأخر بلاده في تطبيق العدالة الاجتماعية على مدى 40 عامًا، مشيرًا إلى أن ”الفساد استشرى في البلاد بسبب تهاون وتورط بعض المسؤولين“.

ودافع خامنئي عن موقع النظام السياسي، زاعمًا أنه ”لا يوجد بلد في العالم يحظى بالاستقلال الذي تحظى به إيران“، مضيفًا أن ”بلاده تتمتع بحرية الفكر والتعبير، لا يوجد اليوم أحد تحت الضغط أو الملاحقة بسبب اختلاف الرأي مع النظام، ولا توجد نوايا لذلك“.

يشار إلى أن احتجاجات واسعة اندلعت في إيران نهاية كانون الأول/ ديسمبر 2017، وخلفت العديد من القتلى والجرحى ومئات المعتقلين، بحسب أرقام السلطات الرسمية التي تشكك بها منظمات حقوق إنسان إيرانية ودولية، مشيرة إلى أن الأرقام أكبر بكثير.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com