سفينة حربية أمريكية تبحر قرب جزر متنازع عليها في بحر الصين الجنوبي

سفينة حربية أمريكية تبحر قرب جزر متنازع عليها في بحر الصين الجنوبي

المصدر: رويترز

قال مسؤولون أمريكيون، إن مدمرة تابعة لـ البحرية الأمريكية نفذت عملية بموجب مبدأ ”حرية الملاحة“، اليوم الجمعة، لتقترب لمسافة 12 ميلًا بحريًّا من جزيرة صناعية بنتها الصين في بحر الصين الجنوبي.

وقال المسؤولون الذين طلبوا عدم نشر أسمائهم، إن المدمرة ”ماستن“ أبحرت قرب جزيرة ”ميستشيف ريف“ في جزر ”سبراتلي“.

وتتنازع الصين السيادة على هذه المنطقة مع جيرانها.

ومن جهتها، قالت الصحيفة الرسمية للجيش الصيني، اليوم الجمعة، إن البحرية الصينية ستجري تدريبات قتالية في بحر الصين الجنوبي، ووصفت الخطوة بأنها جزء من تدريبات سنوية معتادة.

وقالت وزارة الدفاع في تايوان هذا الأسبوع، إنها تتبعت مجموعة من حاملات الطائرات الصينية تعبر مضيق تايوان باتجاه الجنوب الغربي قاصدة بحر الصين الجنوبي المتنازع عليه، وخمنت تايوان أن ذلك يتعلق بتدريبات.

وقالت صحيفة جيش التحرير الشعبي الصيني، في تقرير موجز على حسابها في تطبيق ”ويتشات“، إن التدريبات القتالية ستجرى قريبًا، دون أن تكشف عن تفاصيل بشأن الموعد أو الموقع أو طبيعة التدريبات التي ستقوم بها السفن.

وأضافت الصحيفة: ”هذا ترتيب سنوي معتاد ومقرر مسبقًا للبحرية والهدف منه اختبار وتحسين مستوى تدريب الجيش ورفع قدراته على الفوز بشكل كامل، التدريب ليس موجهًا لأي دولة أو هدف“.

وتجري البحرية والقوات الجوية الصينية تدريبات في بحر الصين الجنوبي على نحو متكرر.

 وتبني الحكومة في البحر جزرًا صناعية ومدارج للطائرات ومنشآت أخرى مما يثير توترًا في المنطقة.

وتطالب الصين بالسيادة على معظم بحر الصين الجنوبي، وهو ممر تجاري رئيسي ويضم مناطق يعتقد أن بها احتياطيات كبيرة من النفط والغاز الطبيعي.

وإلى جانب الصين تطالب كل من بروناي وماليزيا وتايوان وفيتنام والفلبين بالسيادة على مناطق في البحر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com