وزير الخارجية التشيكي يزور بغداد وأربيل

وزير الخارجية التشيكي يزور بغداد وأربيل

المصدر: براغ - من الياس توما

أعلن وزير الخارجية التشيكي لوبومير زاؤراليك عن زيارة يقوم بها إلى كلٍّ من بغداد وأربيل في 15 من الشهر الجاري، مبرراً اختيار هذا التوقيت الاستثنائي بالوضع القائم في العراق وحجم المساعدات العسكرية الكبيرة، الذي قررت حكومته تقديمه للأكراد في إقليم كردستان.

وأضاف زاؤراليك، في حديث تلفزيوني مساء اليوم الأحد، بأنه من الضروري إجراء مفاوضات مع ”الناس الذين يتم الحديث عنهم“، مشيراً إلى أن المساعدات العسكرية التي ستُقدم للأكراد لمقاتلة تنظيم ”الدولة الإسلامية“ عبارة عن ملايين القطع من الذخيرة للمدافع الرشاشة ورشاشات الكلاشينكوف ومضادات الدروع، حيث سيتم نقلها بثماني طائرات أمريكية، لأن وزنها سيزيد عن 500 طن.

وأشار وزير الخارجية إلى استثنائية الوضع القائم في العراق قائلاً: ”لأول مرة في التاريخ، نقف شهود عيان على كيفية تحول تنظيم إرهابي إلى ما يشبه الدولة، الأمر الذي لم يحدث سابقاً“.

ولفت إلى أنه تأخر في التوجه إلى العراق، وهو بانتظار تشكيل حكومة عراقية جديدة تحظى بثقة البرلمان، مؤكداً أن العراق لا يزال بلداً واحداً بما فيه كردستان، ولهذا ”من المهم التفاوض مع المسؤولين في بغداد، وخلق ضغط كي تنشأ الحكومة الجديدة بسرعة وعدم تكرار الأخطاء السابقة التي ارتكبتها الحكومة السابقة“.

ومن جهته، قال وزير الخارجية التشيكي الأسبق كارل شفارتسينبيرغ إن ما يحصل في الشرق الأوسط الآن هو ”انهيار نظام بكامله تأسس بعد الحرب العالمية الأولى“، مشيراً إلى أن استمرار ”داعش“ هو موضع سؤال.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com