بعد تصريح محمد بن سلمان.. إيران تحاول نفي إيوائها لقادة في“القاعدة“ – إرم نيوز‬‎

بعد تصريح محمد بن سلمان.. إيران تحاول نفي إيوائها لقادة في“القاعدة“

بعد تصريح محمد بن سلمان.. إيران تحاول نفي إيوائها لقادة في“القاعدة“

المصدر: فريق التحرير

سعت إيران إلى محاولة نفي الاتهامات التي تلاحقها بشأن إيواء قادة في تنظيم القاعدة، حيث ادعى المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، بهرام قاسمي، اليوم الثلاثاء، أن ما ذكر في هذا الخصوص غير صحيح.

 وأمس الإثنين، قال الأمير محمد بن سلمان في مقابلة تلفزيونية، إن إیران متورطة في دعم التنظیمات الإرھابیة كالقاعدة، قائلاً: ”العدید من عناصر القاعدة محمیون في إیران وترفض تسلیمھم، وھذا یشمل ابن أسامة بن لادن، .القائد الجدید لتنظیم القاعدة، الذي یعیش ویعمل من داخل الأراضي الإیرانیة، وتحت غطاء إیراني“.

وردًا على ذلك، قال بهرام قاسمي، في مؤتمر صحفي: ”في السنوات الأولى من الهجوم الأمريكي على أفغانستان، دخل بعض عناصر تنظيم القاعدة بطريقة غير مشروعة إلى إيران، عبر الحدود البرية الطويلة مع أفغانستان، وتم اعتقالهم وتسليمهم إلى دولهم“.

وتابع، أن ”من بين تلك العناصر أفرادًا من عائلة بن لادن السعودية“.

وزعم المتحدث الإيراني أنه تم التواصل مع الرياض بشأنهم، آنذاك، وتسليم ابنة زعيم التنظيم السابق ”أسامة بن لادن“ إلى السفارة السعودية لدى بلاده، وطرد باقي أفراد العائلة عبر نفس الحدود التي دخلوا منها بطريقة غير شرعية.

وأكد أن تلك الإجراءات اتخذت بناءً على طلب السلطات السعودية.

وكانت السلطات الأمريكية نشرت، في نوفمبر الماضي، دفعة من الوثائق التي جُلبت من منزل أسامة بن لادن، زعيم القاعدة، الذي قتل فيه بباكستان في العام 2011، والتي تضمنت وثيقة من 19 صفحة، تحتوي على ”تقييم“ لعلاقة الجماعة مع إيران.

 وتوضح الوثيقة، أن إيران عرضت على التنظيم ”كل ما يلزم بما في ذلك المال والسلاح والتدرّب بمعسكرات حزب الله في لبنان، مقابل ضرب المصالح الأمريكية في السعودية والخليج“.

وأظهر جانب آخر من وثائق، نُشرت في وقت سابق، أن زعيم التنظيم أسامة بن لادن حذّر رفاقه من ”تهديد إيران“، بل وصفها في رسالة بأنها ”الشريان الرئيسي للأموال، والموظفين، والاتصالات“، لتنظيم القاعدة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com