كوريا الشمالية تحاكم أميركيا منتصف سبتمبر الجاري

كوريا الشمالية تحاكم أميركيا منتصف سبتمبر الجاري

بيونغ يانغ – أعلنت كوريا الشمالية، اليوم الأحد، أنها ستحاكم مواطنا أميركيا معتقلا لديها في 14 أيلول/سبتمبر الجاري على النداء التلفزيوني الذي وجهه ماثيو ميلر لطلب المساعدة من واشنطن.

وميلر بين ثلاثة أميركيين معتقلين لدى النظام الكوري الشمالي، وقد أوقف في نيسان/أبريل بعدما قام كما يبدو بتمزيق تأشيرة دخوله عند مكتب الهجرة وطلب اللجوء.

وأفادت وكالة الأنباء الكورية الشمالية الرسمية بأن ”المحكمة العليا في جمهورية كوريا الديموقراطية الشعبية قررت محاكمة الأميركي ماثيو ميلر الموقوف حاليا، في 14 ايلول/سبتمبر بموجب التهم التي وجهتها إليه الهيئة المعنية“.

وكانت كوريا الشمالية أعلنت في حزيران/ يونيو أنها ستحيله مع مواطن أميركي آخر يدعى جيفري فاولي إلى المحاكمة بتهم غير محددة تتعلق ”بتدبير أعمال عدائية“.

وفي مطلع أيلول/سبتمبر ناشد ميلر وفاولي مع الأميركي الثالث المحتجز في كوريا الشمالية كينيث باي واشنطن مساعدتهم في مقابلة مع شبكة ”سي ان ان“.

وقال ميلر ”أعتقد أن هذه المقابلة هي فرصتي الأخيرة لدفع الحكومة الأميركية إلى مساعدتي“.

وتعهد مسؤولون أميركيون غداة بث المقابلات بأنهم سيبذلون كل جهود ممكنة من أجل الإفراج عن الأميركيين الثلاثة.

لكن المتحدثة باسم الخارجية الاميركية جين بساكي رفضت التحدث عن الجهود الاميركية قائلة ”إن واشنطن لا تريد تعريض دبلوماسيتها للخطر“.

كما لم ترد على اسئلة حول ما اذا كانت واشنطن مستعدة لارسال موفد رفيع المستوى إلى بيونغ يانغ كما فعلت في حالات سابقة حين تمكن الرئيس السابق بيل كلينتون والحاكم السابق بيل ريتشاردسون من التوصل إلى اتفاق للإفراج عن أميركيين معتقلين.

واحتجز فاولي الذي دخل كوريا الشمالية في 29 نيسان/أبريل بعدما ترك الانجيل في الفندق.

اما باي فقد اعتقل في تشرين الثاني/نوفمبر 2012 وحكم عليه بالسجن 15 سنة مع الأشغال الشاقة في 2013 بتهمة العمل على قلب النظام.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com