ميركل تتعهد بمحاربة معاداة السامية في ألمانيا

ميركل تتعهد بمحاربة معاداة السامية في ألمانيا

برلين – قالت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل السبت: إنها ستفعل كل ما بوسعها لمحاربة معاداة السامية في ألمانيا وسط تقارير عن هجمات وتصاعد في المشاعر المناهضة لإسرائيل منذ الصراع في غزة.

وفي كلمتها الصوتية الأسبوعية أعربت ميركل عن قلقها لأن المؤسسات اليهودية في ألمانيا ما زالت بحاجة لحماية الشرطة ودعت إلى مشاركة كثيفة في مسيرة مناهضة لمعاداة السامية في برلين مطلع الأسبوع المقبل وتعتزم إلقاء كلمة خلالها.

ومعاداة السامية قضية تثير حساسية شديدة في ألمانيا بسبب المحرقة النازية وانتقدت السلطات ووسائل الإعلام ترديد هتافات ضد إسرائيل واليهود في مسيرات للاحتجاج على صراع الكيان الإسرائيلي مع حركة المقاومة الإسلامية (حماس) في قطاع غزة.

وفي يوليو تموز ألقيت قنابل حارقة على معبد يهودي بمدينة فوبرتال الغربية وتعرض رجل يرتدي قلنسوة للضرب في شارع وسط برلين.

وقالت ميركل دون الاشارة إلى وقائع بعينها أو ذكر أي سياسات جديدة : ”سأفعل شخصيا كل ما هو بوسعي وكذلك حكومتي بأكملها كي لا يكون هناك مكان لمعاداة السامية في بلادنا.“

وأضافت أنه تم إحياء الثقافة اليهودية في ألمانيا منذ الحرب العالمية الثانية وقالت ”نحن فخورون وسعداء بأن إثراءها كان ممكنا في السنوات الأخيرة.“

وقالت ميركل إنها تتمنى مشاركة أكبر عدد ممكن من الألمان في مسيرة ينظمها المجلس المركزي لليهود في ألمانيا يوم 14 سبتمبر أيلول عند بوابة براندنبورج في برلين.

وأضافت ”عسى أن يشارك أكبر عدد ممكن لتوضيح أن كل من يعيش هنا سيحظى بالحماية.

”أمامنا الكثير من العمل.. نرى أنه لا توجد مؤسسة يهودية واحدة هنا (في ألمانيا) لا تحظى بحماية الشرطة.. هذا أمر يقلقني كثيرا.“

وتحرس الشرطة المسلحة المدارس والمتاجر والمباني والمعابد اليهودية بانتظام.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com