أخبار

ضمانات روسية أوكرانية لاستمرار وقف إطلاق النار
تاريخ النشر: 06 سبتمبر 2014 19:27 GMT
تاريخ التحديث: 06 سبتمبر 2014 19:28 GMT

ضمانات روسية أوكرانية لاستمرار وقف إطلاق النار

الأطراف المعنية بوقف إطلاق النار في شرق أوكرانيا تشكك بمدى صمود الاتفاق مع وجود نوايا متبادلة باستغلال الوقت للتسلح والتجهيز من جديد.

+A -A

كييف – أعلنت الرئاسة الأوكرانية أن الرئيسين الأوكراني بترو بوروشنكو والروسي فلاديمير بوتين أعلنا في محادثة هاتفية أن وقف إطلاق النار الذي وقع الجمعة ”محترم بشكل إجمالي“.

كما بحث الرئيسان الإجراءات التي يتعين اتخاذها ليكون وقف إطلاق النار دائما

وقد صمد إلى حد كبير اليوم السبت وقف إطلاق النار الذي توصلت إليه القوات الأوكرانية مع إنفصاليين موالين لروسيا في شرق أوكرانيا، لكن سكانا ومقاتلين قالوا : إنه سيكون على الأرجح فترة هدنة قصيرة قبل استئناف القتال.

وفي إشارة إلى هشاشة الهدنة أفاد بعض السكان في دونيتسك الواقعة تحت سيطرة المتمردين بوقوع قصف متفرق لمشارف المدينة أثناء الليل.

وقال قيادي من المتمردين يعرف باسم مونتانا ”يبدو جيدا في الوقت الحالي لكننا نعرف أنهم الأوكرانيين يستغلون الاتفاق في جلب المزيد من القوات والذخيرة إلى هنا ثم يضربوننا بقوة جديدة.

”على أية حال أنا لا أثق في (الرئيس الاوكراني بيترو) بوروشينكو. ولم يكن هو الذي وجه الدعوة وإنما الأمريكيون وهذا أسوأ.“

ووافق بوروشينكو على وقف إطلاق النار بعدما اتهمت أوكرانيا روسيا بإرسال القوات والأسلحة إلى أراضيها لدعم الانفصاليين الذين لحقت بهم خسائر فادحة خلال فصل الصيف. وتنفي موسكو إرسال قوات أو تسليح المتمردين.

وأنعشت الهدنة الآمال في وقف قتال تسبب في أسوأ مواجهة بين موسكو والغرب منذ انتهاء الحرب الباردة. لكن الرئيس الأمريكي باراك أوباما الذي اتهم روسيا أيضا بالضلوع في القتال قال أمس إنه يشكك في التزام الانفصاليين بالهدنة.

وتشمل خطة السلام التي وافق عليها المبعوثون أمس أيضا تبادل السجناء وإنشاء ممر إنساني للاجئين والمساعدات.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك