طائرات أمريكية تشن غارتين على بلدة قرب الموصل

طائرات أمريكية تشن غارتين على بلدة قرب الموصل

نينوى –شنت الطائرات الأمريكية، اليوم السبت، غارتين جويتين على مواقع تابعة لتنظيم ”الدولة الإسلامية“، المعروف إعلاميا بـ(داعش)، في بلدة بعشيقة، قرب الموصل، مركز محافظة نينوي، شمالي العراق، بحسب مصدر أمني كردي.

فيما واصلت قوات إقليم شمال العراق (البيشمركة) تقدمها بالمنطقة حتى وصلت إلى مشارف بعشيقة (17 كلم شمال شرق الموصل)، مستعيدة السيطرة على العديد من القرى في المنطقة، بحسب مصدر حزبي كردستاني.

وقال ضابط كردي برتبة نقيب في قوات البيشمركة ، اليوم، إن ”طائرات أمريكية شنت غاراتين، اليوم، على مواقع تابعة لتنظيم داعش في مركز ناحية بعشيقة“.

وأضاف المصدر أن ”الغارة الأولى استهدفت موقعا جنوبي البلدة بعشيقة، وأسفرت عن مقتل خمسة من عناصر داعش من ضمنهم أفغاني وشيشاني“، بحسب المصدر.

وتابع أن ”الغارة الثانية استهدفت تجمعا لعناصر التنظيم بسفح جبل بعشيقة، وحققت إصابة مباشرة“، مرجحا ”وقوع قتلى وجرحى بين عناصر التنظيم“، دون مزيد من التفاصيل.

وشهدت بلدة بعشيقة والمناطق المجاورة لها، أمس الجمعة، اشتباكات شديدة بين قوات البيشمركة المدعومة بغطاء جوي أمريكي عراقي مشترك، وبين عناصر ”الدولة الإسلامية“، وأسفرت عن وقوع قتلى وجرحى بين الطرفين، بحسب مصادر أمنية.

فيما قال سعيد ممو، مسؤول إعلامي بالحزب الديمقراطي الكردستاني بالموصل، إن ”قوات البيشمركة حققت تقدما في مناطق سهل نينوى منذ يوم أمس الجمعة وحتى اليوم وهي الآن تقف عند مشارف ناحية بعشيقة وبرطلة وقضاء الحمدانية، شرق الموصل“.

وبين المسؤول بالحزب، الذي تأسس عام 1946 ذي المرجعية الليبرالية، أن ”جبل زردك من أبرز المواقع التي تمكنت قوات البيشمركة من استعادتها والمطلة على ناحية بعشيقة“.

وأضاف بأن ”قوات البيشمركة قتلت 35 من عناصر تنظيم ”الدولة الإسلامية“، فيما قتل ثلاثة من أفراد البيشمركة في المواجهات“.

وكان تنظيم ”الدولة الإسلامية“ قد سيطر على بلدة بعشيقة والمناطق المجاورة لها في السادس من أغسطس/ آب الماضي.

ومنذ قرابة الشهر، تشن قوات الجيش العراقي وقوات البيشمركة، ومتطوعين شيعة، مدعومين بضربات جوية أمريكية، هجوما واسعا لاستعادة مناطق يسيطر عليها تنظيم ”الدولة الإسلامية“ في شمال وشرق وغرب البلاد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com