بعد عام من الاحتجاز.. تركيا تطلق سراح الصحفي ”شاهين ألباي“‎

بعد عام من الاحتجاز.. تركيا تطلق سراح الصحفي ”شاهين ألباي“‎

المصدر: رويترز

أفادت وكالة ”دوغان“ الخاصة للأنباء، بأن محكمة جنائية تركية أطلقت سراح صحفي محتجز منذ أكثر من عام؛ لمزاعم ارتباطه بمحاولة انقلاب فاشلة في عام 2016.

وصدر حكم، في ساعة متأخرة من مساء أمس الجمعة، بإطلاق سراح شاهين ألباي، الصحفي في جريدة زمان اليومية التي توقفت عن الصدور، على أن يبقى تحت رقابة قضائية والإقامة الجبرية في منزله إلى أن تنتهي إجراءات محاكمته.

ونقلت وكالة ”دوغان“  التركية، عن ألباي قوله، أثناء مغادرته لسجن سيليفري غربي اسطنبول، بعد احتجاز دام 20 شهرًا: ”سعيد بعودتي مجددًا إلى أسرتي، لكن لا أستطيع القول بأنني صرت حرًا“.

وأضاف: ”تركت خلفي الآلاف ممن لا علاقة لهم بالإرهاب أو محاولة الانقلاب، أؤمن بأن تركيا لن تكون حرة ما لم يحرر هؤلاء“.

واعتقلت السلطات التركية نحو 50 ألف شخص للاشتباه في صلتهم بمحاولة الانقلاب الفاشلة، في يوليو/ تموز 2016.

وتتهم أنقرة أنصار فتح الله غولن، رجل الدين المقيم في الولايات المتحدة، بأنهم وراء محاولة الانقلاب، الذي ينفي غولن أي صلة له به.

وقضت المحكمة الدستورية التركية، أمس الجمعة، وللمرة الثانية بأن حقوق ألباي قد انتهكت أثناء احتجازه وطلبت الإفراج عنه.

وجرى اتهام ألباي بالارتباط بجماعات ”إرهابية“، ومحاولة الإطاحة بالحكومة في محاولة الانقلاب التي قُتل فيها أكثر من 240 شخصًا، وينفي ألباي الاتهامات.

وأغلقت السلطات نحو 130 منفذًا إعلاميًا منذ محاولة الانقلاب.

 وتقول نقابة الصحفيين التركية: إن نحو 160 صحفيًا في السجون معظمهم اعتقل منذ محاولة الانقلاب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com