بعد 10 سنوات من سجنه.. إطلاق سراح أحد زعماء الطائفة البهائية في إيران – إرم نيوز‬‎

بعد 10 سنوات من سجنه.. إطلاق سراح أحد زعماء الطائفة البهائية في إيران

بعد 10 سنوات من سجنه.. إطلاق سراح أحد زعماء الطائفة البهائية في إيران

المصدر: طهران- إرم نيوز

أطلقت السلطات الإيرانية، مساء الجمعة، سراح أحد زعماء الطائفة البهائية يدعى ”جمال الدين خانجاني“ بعد  10 سنوات قضاها في سجني إيفين شمال طهران ورجائي جنوب غرب العاصمة.

وقالت منظمة ”هرانا“ الحقوقية الإيرانية، إن ”السلطات الأمنية أطلقت مساء اليوم سراح أحد زعماء الطائفة البهائية في إيران جمال الدين خانجاني بعد 10 سنوات قضاها في السجن“.

وكانت السلطات الإيرانية ألقت القبض عام 2008 على جمال الدين خانجاني وسبعة آخرين من أتباع الطائفة البهائية، وأصدر قاضي محكمة الثورة المتشدد ”أبو القاسم صلواتي“ حكمًا بالسجن 20 عامًا على خانجاني.

وأوضحت المنظمة في تقرير لها أن ”السلطات القضائية قررت تخفيف الحكم الصادر بحق خانجاني لمدة 10 سنوات بدلًا من 20 عامًا، بسبب كبر سنه ومعاناته من أمراض مختلفة منها إصابته بنوبة قلبية“.

ويبلغ جمال الدين خانجاني من العمر 84 عامًا، وهو من مواليد العاصمة طهران، وأحد الزعماء البارزين للطائفة البهائية.

وعادة ما يواجه أتباع الأقليات الدينية تهمًا مختلفة منها ”التواطؤ مع جهات خارجية لاستهداف الأمن القومي الإيراني“.

وتعرضت الأقلية البهائية الإيرانية للاضطهاد منذ حظر هذه الديانة بعد الثورة الإسلامية عام 1979، وتعتبر السلطات أتباع الطائفة البهائية بأنها ”جماعة منحرفة“ تخدم الأجندة الإسرائيلية، وقامت إيران قبل عدة أعوام بتدنيس مقابر البهائيين، الذين تنظر إليهم على أنهم حركة سياسية وليسوا جماعة دينية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com