أوباما والعاهل الأردني يبحثان خطر ”داعش“

أوباما والعاهل الأردني يبحثان خطر ”داعش“

واشنطن – صرح نائب مستشارة الأمن القومي الأمريكية بن رودس بأن الرئيس باراك أوباما التقى مع العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني وذلك على هامش أعمال قمة حلف (الناتو) المنعقدة حالياً في ويلز ببريطانيا.

وأوضح المسؤول الأمريكي، في تصريحات للصحفيين، أن اللقاء تركز على بحث التهديدات التي يمثلها تنظيم الدولة الإسلامية ”داعش“ وسبل مواصلة دعم الأردن في التعامل مع التحديات الأمنية التي يواجهها، من بينها تهديدات ”داعش“، ولم يدل بن رودس بأي تفاصيل أخرى حول ما دار خلال اللقاء.

وبدأ حلف شمال الأطلسي (الناتو) أعمال قمته في ”نيوبورت“ بمقاطعة ويلز البريطانية وسط إجراءات أمنية مشددة، وتركز القمة على الأزمة بأوكرانيا وسبل مواجهة تنظيم الدولة الإسلامية.

من جهة ثانية، كشفت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) أمس الخميس عن وجود نحو مائة أميركي يقاتلون إلى جانب ”تنظيمات إسلامية متطرفة“ بينهم عشرة مع تنظيم ”داعش“.

من جهتها قدرت المخابرات الأميركية عدد المقاتلين الأوروبيين المتطوعين مع المعارضة السورية بألف شخص.

وفي سياق ذي صلة، قدر مسؤول بالمخابرات الأميركية عدد الأوروبيين المقاتلين المنخرطين في كتائب المعارضة السورية بنحو ألف شخص متطوع، غير أنه لم يوضح عدد المنضوين منهم في صفوف ”داعش“، الذي يعده الغرب أخطر التنظيمات وأشدها إرهاباً.

وكانت المخابرات الفدرالية الأميركية قد اعتقلت عدة أشخاص كانوا يحاولون السفر من الولايات المتحدة إلى سوريا للانضمام لـ“داعش“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com