9 قتلى و20 جريحًا بتفجير انتحاري في لاهور الباكستانية

9 قتلى و20 جريحًا بتفجير انتحاري في لاهور الباكستانية

المصدر: أ ف ب

أعلن مسؤولون باكستانيون مقتل 9 أشخاص على الأقل وإصابة 20 آخرين بجروح مساء الأربعاء في تفجير نفذه انتحاري يقود دراجة نارية أمام نقطة تفتيش للشرطة في لاهور ثاني كبرى مدن باكستان.

ووقع الانفجار مساء في راويند بضواحي لاهور قرب مسجد كان يستضيف تجمعًا دينيًا من حوالي 60 ألف شخص.

وقال حيدر أشرف من شرطة لاهور للصحافيين: “قتل 9 أشخاص على الأقل هم خمسة رجال شرطة وأربعة مدنيين، والظروف المحيطة تدل على أنه هجوم انتحاري”.

وأكد هذه الحصيلة شهيد وحيد المسؤول المحلي في ولاية البنجاب وعاصمتها لاهور، مشيرًا إلى أن الهدف كان نقطة تفتيش أمنية.

وأضاف: “أصيب أكثر من 20 شخصًا بجروح ونقلوا إلى المستشفيات”.

وتبنت الهجوم “حركة طالبان باكستان” وذلك في بيان هددت فيه بشن مزيد من الهجمات على الشرطة ردًا على مقتل أشخاص “مرتبطين” بالمتشددين في البنجاب.

وعرضت وزارة الخارجية الأمريكية في مطلع آذار/ مارس الجاري جائزة قدرها 5 ملايين دولار لمن يساعد في تحديد مكان “مولانا فضل الله” زعيم هذه الجماعة التي ارتبطت بالعديد من التفجيرات الدامية في باكستان، إضافة إلى محاولة تفجير في ساحة تايمز سكوير في نيويورك.

وبحسب المسؤولين الأمريكيين، فإن حركة طالبان باكستان التي أظهرت ارتباطًا وثيقًا بالقاعدة هي من دربت فيصل شهزاد الذي قام بمحاولة فاشلة لتفجير سيارة مفخخة في تايمز سكوير في أيار/ مايو 2010.

والجماعة كانت -أيضًا- وراء مجزرة أودت بحياة 150 شخصًا في إحدى مدارس بيشاور في كانون الأول/ ديسمبر 2014، وعملية إطلاق النار في تشرين الأول/ أكتوبر 2012 على حاملة جائزة نوبل ملالا يوسفزاي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع