كندا: سنستمر بدعم أربيل في مواجهة الإرهاب‎

كندا: سنستمر بدعم أربيل في مواجهة الإرهاب‎

أربيل- أكد وزير الخارجية الكندي، جون بيرد، على أن بلاده مستمرة في دعم إقليم شمال العراق في مواجهة الإرهاب.

وقال بيرد في مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس ديوان رئاسة إقليم شمال العراق، فؤاد حسين، في أربيل، عقب اجتماعه مع عدد من مسؤولي الإقليم، إن ”كندا قدمت دعما عسكريا وإنسانيا للإقليم، وستستمر في ذلك“.

وأوضح أن بلاده خصصت 22 مليون دولار كمساعدات للإقليم، منها 15 مليون دولار مساعدات عسكرية، وسبعة ملايين دولار كمساعدات إنسانية.

من جانبه، قال فؤاد حسين، إن ”الجميع يعلم أننا نحارب الإرهاب الذي يشكل خطرا على الأمن العالمي“، معربا عن استيائه من استمرار العمل بقرار رئيس الوزراء المنتهية ولايته، نوري المالكي، بأن تأتي المساعدات العسكرية إلى الإقليم عن طريق بغداد.

وكان وزير الخارجية الكندي وصل إلى أربيل قادما من بغداد في وقت سابق الخميس، في زيارة قصيرة تستمر ليوم واحد، يبحث خلالها مع مسؤولي الإقليم التطورات الأمنية التي تشهدها المنطقة.

وبعد المؤتمر الصحفي، زار الوزير الكندي مخيم (بحركة) للنازحين بالقرب من أربيل، كما توجه إلى محور خازر للمواجهات مع عناصر تنظيم الدولة الإسلامية، المعروف إعلاميا بـ“داعش“.

واجتمع بيرد مع القائد الميداني لقوات البيشمركة (جيش إقليم شمال العراق) في محور خازر، روج نوري شاويش.

ومنذ قرابة الشهر، تشن قوات البيشمركة (جيش إقليم شمال العراق)، والجيش العراقي، ومتطوعون شيعة، مدعومين بضربات جوية أمريكية، هجوما واسعا لاستعادة مناطق يسيطر عليها تنظيم الدولة الإسلامية ومقاتلون سنة، شمال وشرق وغرب البلاد.

ويتوالى إعلان الدول الأوروبية دعمها للعراق في المواجهات ضد التنظيمات المسلحة، خاصة مسلحي ”الدولة الإسلامية“.

وأبدى وفد ألماني رفيع المستوى برئاسة مستشار الأمن القومي الألماني، شنغلر، خلال زيارته إلى بغداد، الأربعاء 3 أيلول/ سبتمبر الجاري، ”استعداد بلاده لمد جسور التعاون مع العراق في حربه ضد الإرهاب، ولتقديم جميع أنواع الدعم الذي تطلبه بغداد في هذا المجال“، حسب بيان لمكتب رئيس الوزراء المكلف حيدر العبادي.

من جانبه، ألمح الرئيس الفرنسي، فرانسوا هولاند، الأربعاء 3 أيلول/ سبتمبر، إلى إمكانية شن عمل عسكري ضد ”الدولة الإسلامية“ في العراق، حسب بيان لمكتبه.

ومنذ أواخر حزيران/ يونيو الماضي، أرسلت واشنطن مئات الخبراء العسكريين إلى العراق للمساعدة في مواجهة التنظيم، فيما أعلنت عن البدء بشن ضربات جوية ضد مواقعه في آب/ أغسطس الماضي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com