مجلس الأمن يجتمع اليوم لبحث الهجوم على جاسوس روسي في بريطانيا

مجلس الأمن يجتمع اليوم لبحث الهجوم على جاسوس روسي في بريطانيا

المصدر: وكالات

يعقد مجلس الأمن الدولي، اجتماعًا طارئًا مساء اليوم الأربعاء، حول مسألة تسميم الجاسوس الروسي السابق سيرغي سكريبال في بريطانيا، كما أعلنت الرئاسة الهولندية الحالية للمجلس.

وقال دبلوماسيون في وزارة الخارجية البريطانية، إن مجلس الأمن سيجتمع بعد ظهر اليوم للاطلاع على مستجدات الأمور في تحقيق حول هجوم بغاز الأعصاب، استهدف عميلًا روسيًا مزدوجًا سابقًا وابنته في بريطانيا.

وستعقد هذه الجلسة العامة بطلب من بريطانيا، التي ستطلع مجلس الأمن على “الهجوم الذي وقع في سالزبري في 4 آذار/مارس”، في وقت رفضت فيه روسيا أي مسؤولية في هذا التسميم رغم اتهامات لندن وشبهات دول أخرى.

ولا يزال سيرغي سكريبال (66 عامًا) وابنته يوليا (33 عامًا) ،اللذان عثر عليهما فاقدَي الوعي على مقعد في سالزبري جنوب غرب إنكلترا، في المستشفى منذ ذلك الحين “في حالة حرجة”.

وتستعد رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي الأربعاء للإعلان عن عقوبات ضد روسيا، محملة إياها مسؤولية تسميم الجاسوس السابق على أراضيها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع