أخبار

إيران تعتقل 11 ناشطًا كرديًا بسبب دعمهم لأكراد عفرين
تاريخ النشر: 13 مارس 2018 20:15 GMT
تاريخ التحديث: 13 مارس 2018 20:15 GMT

إيران تعتقل 11 ناشطًا كرديًا بسبب دعمهم لأكراد عفرين

المعتقلون متهمون بدعم قوات حماية الشعب الكردية السورية التي تقاتل في عفرين ضد القوات التركية.

+A -A
المصدر: إرم نيوز

اعتقلت المخابرات الإيرانية، 11 ناشطًا من أبناء القومية الكردية في مدينة ”مريوان“ في محافظة كردستان غرب البلاد، بتهمة دعمهم لقوات حماية الشعب الكردية السورية التي تقاتل في عفرين ضد القوات التركية.

وذكرت وكالة ”كردستان للأنباء“ الإيرانية، اليوم الثلاثاء، أن ”قوات المخابرات اعتقلت ما بين 9 إلى 11 ناشطًا كرديًا بمدينة مريوان بينهم الناشط البارز عدنان حسن بور بتهمة حماية الأكراد في عفرين الذين يواجهون القوات التركية التي تعمل على السيطرة على المدينة“.

ونقلت الوكالة عن مصادر حقوقية قولها إن ”حملة أمنية شنتها قوات المخابرات الإيرانية في وقت متأخر من مساء أمس الإثنين، أسفرت عن اعتقال خمسة ناشطين في مريوان“، مضيفة أن ”حملة ثانية في المدينة ذاتها أسفرت عن اعتقال 6 ناشطين على الأقل بتهمة حماية الأكراد في عفرين والمشاركة في تجمع لدعم أكراد سوريا“.

وذكرت المصادر أن من بين الناشطين المعتقلين: ”عدنان حسن بور وآرمان غفوري، ومحمد دانش، وفرامز محمدي، وناصح بخشي، وهيفا فدايي، ديار يزداني، وأحمد ايران بناه، وهيوا نادري“.

وعدنان حسن بور، هو صحفي وناشط مدني كان من بين المعتقلين، أطلقت السلطات سراحه في 20 أيلول/ سبتمبر 2016، بعد أن قضى 10 سنوات في السجن.

ويبلغ عدد الأكراد وأغلبهم من أهل السنة في إيران نحو 7 ملايين من مجموع عدد السكان البالغ 78 مليون نسمة.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك