أخبار

وزيرة فرنسية مسلمة تستنكر "إهانات عنصرية" طالتها
تاريخ النشر: 03 سبتمبر 2014 23:35 GMT
تاريخ التحديث: 03 سبتمبر 2014 23:37 GMT

وزيرة فرنسية مسلمة تستنكر "إهانات عنصرية" طالتها

نجاة فالو بلقاسم ذات الأصول المغربية تقول إن العنصرية ليست خيارا، وإنما جريمة.

+A -A

باريس- استنكرت وزيرة التعليم الفرنسية، نجاة فالو بلقاسم، ”الإهانات العنصرية“ التي تعرضت لها من قبل وسائل إعلام فرنسية، عقب تصريحات دعت فيها إلى احترام خلفيتها الدينية والعرقية.

وبلقاسم هي سياسية فرنسية مسلمة، ذات أصول مغربية، عُينت وزيرة للتعليم في فرنسا، الأسبوع الماضي.

وقالت الوزيرة في تصريحات صحافية: ”أدعو إلى الاحترام… وأكرر على الأخص أن العنصرية ليست خيارا، وإنما جريمة“. ودشنت جماعة مناهضة للعنصرية حملة للدفاع عن الوزيرة.

وتقول اللجنة الوطنية الفرنسية لحقوق الإنسان، إن الوقائع العنصرية زادت بمقدار خمسة أضعاف في العشرين عاما الأخيرة.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك