أخبار

اغتيال شقيق خطيب الجمعة في مدينة "معشور" ذات الأغلبية العربية في إيران
تاريخ النشر: 13 مارس 2018 6:42 GMT
تاريخ التحديث: 13 مارس 2018 6:42 GMT

اغتيال شقيق خطيب الجمعة في مدينة "معشور" ذات الأغلبية العربية في إيران

قال حاكم مدينة "معشور" ذات الغالبية العربية إن المغدور تلقى رصاصات في صدره ووجهه أدت إلى وفاته قبل وصوله المستشفى.

+A -A
المصدر: إرم نيوز

اغتال شخصان مجهولان ليلة أمس، شقيق خطيب الجمعة في مدينة ”معشور“، ذات الغالبية العربية، وفق ما أعلنت السلطات الإيرانية في محافظة ”خوزستان“ جنوب البلاد.

وقال حاكم مدينة ”معشور“، حسن بيرانوند للوكالة الرسمية الإيرانية، إن ”السلطات تلقت بلاغًا الساعة الـ 11 مساء يفيد بمقتل عظيم الغبيشاوي، شقيق خطيب الجمعة في مدينة ”معشور“، بعدما تلقى رصاصات في صدره“.

وأضاف أن الغبيشاوي ”توفى قبل وصوله إلى المستشفى“.

وأوضح بيرانوند أن ”اثنين يستقلان دراجة نارية فتحا النار على شقيق خطيب الجمعة في مدينة معشور، أمام أحد المتاجر وأصاباه في صدره ووجهه ولاذا بالفرار“، منوهًا إلى أن ”إصابة المجني عليه كانت خطرة للغاية؛ إذ على إثرها توفى“.

وأشار المسؤول الإيراني إلى إن ”الدراسات الأولية تظهر أن هذين الشخصين جاءا من إحدى المدن المجاورة“، زاعمًا وجود نزاع شخصي بين المجني عليه وبينهما.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك