إيران: مراكزنا الثقافية تواصل نشاطها في السودان

إيران: مراكزنا الثقافية تواصل نشاطها في السودان

المصدر: طهران ـ من أحمد الساعدي

نفى مساعد وزير الخارجية الإيرانية للشؤون العربية والأفريقية حسين أمير عبد اللهيان، أن تكون الحكومة السودانية طلبت من موظفي المراكز الثقافية الإيرانية مغادرة البلاد بتهمة ”التبشير بالمذهب الشيعي“.

وقال عبد اللهيان في تصريحات صحفية، اليوم الأربعاء، إن بعض التيارات السودانية تحاول التأثير على ”العلاقات الطيبة بين طهران والخرطوم، إلا إن سفارتي البلدين والمراكز الثقافية والاقتصادية تواصل نشاطاتها العادية في كلا البلدين“.

وأضاف عبد اللهيان، في الإشارة الى ما تردد حول طلب وزارة الخارجية السودانية من الملحق الثقافي وموظفي المركز الثقافي الإيراني في الخرطوم مغادرة الأراضي السودانية في غضون ثلاثة أيام، إن بعض التيارات في السودان ”تسعى لإضعاف العلاقات إلا أن القيادة السودانية لا تسمح بتشويه العلاقات التاريخية بين البلدين“.

ويرتبط السودان بعلاقات عسكرية مع إيران، حيث اعتادت السفن الحربية الإيرانية زيارة الموانئ السودانية، وكان آخرها في حزيران/يونيو الماضي، عندما زارت مدمرة وسفينة إمداد ميناء بورتسودان على البحر الأحمر.

وتتهم إسرائيل السودان بأنه يشكل قاعدة لعبور الأسلحة الإيرانية المخصصة لحركة ”حماس“ في قطاع غزة، وهو ما تنفيه الخرطوم.

وتتركز أنشطة المراكز الثقافية الإيرانية في تنظيم دورات في تعلم اللغة الفارسية، كما أن لكل مركز منها مكتبة عامة مفتوحة للجمهور.

وينظم المركز الثقافي رحلات سنوية للصحافيين السودانيين لزيارة إيران، إضافة إلى مسابقات في مجال القصة القصيرة والرواية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com