الغموض يلف مصير زعيم حركة الشباب الصومالية

الغموض يلف مصير زعيم حركة الشباب الصومالية

مقديشو – شنت الولايات المتحدة، ليل الإثنين-الثلاثاء، في الصومال ضربة جوية استهدفت زعيم حركة الشباب الإسلامية، أحمد عبدي جودان، لكن مصير الأخير لا يزال مجهولا.

وأكد البنتاغون الثلاثاء أنّ ”عملية“ نفذت الإثنين ضد المتمردين المتطرفين وأنه في صدد ”تقييم النتائج“.

وقال عبد القادر محمد نور، حاكم منطقة شابيل السفلى، التي طالتها الغارة الأمريكية إنّ ”الأمريكيين شنوا غارة جوية كبيرة استهدفت اجتماعا لكبار مسؤولي حركة الشباب منهم زعيمها ”أبو زبير“ أحد ألقاب ”جودان“ الكثيرة وأسمائه الحركية“.

وأضاف أنهم ”كانوا مجتمعين لمناقشة الهجوم“ الذي شنته القوات الصومالية، صباح السبت، في شابيل السفلى مدعومة بقوة الاتحاد الافريقي في الصومال (اميصوم) التي رفع عدد قواتها إلى 22 الف في يناير/كانون الثاني.

من جانبه، قال المتحدث باسم الحكومة الصومالية رضوان حاجي عبد والي للصحافيين إنّ ”الشباب تكبدوا خسائر كبيرة خلال الهجوم. لا نستطيع الادلاء بمزيد من التفاصيل ما دمنا لم نحصل على معلومات إضافية عن العدد الدقيق للقتلى (…) ولكن ما أعلمه أن الهدف كان قيادة ”حركة الشباب“.

ولم تشأ حركة الشباب الإسلامية التحدث في الوقت الراهن عن مصير ”جودان“ أو عن احتمال سقوط قتلى في صفوفها نتيجة الغارة الأمريكية.

ورصدت واشنطن مكافأة قدرها سبعة ملايين دولار لمن يساعد في القبض على غودان (37 سنة). وهو واحد من عشرة أشخاص تلاحقهم الولايات المتحدة بتهمة الإرهاب.

ويقال إنّ ”جودان“ المتحدر من قبيلة اسحق في أرض الصومال (شمال) تدرب على الأسلحة في أفغانستان، ويعتبر في حركة الشباب من أشد أنصار الجهاد العالمي ومعارضي النظرية ”القومية“ الصومالية.

وقال عبدي اينتي الذي يدير مركز ”ايريتج“ للأبحاث في مقديشو ”إذا تأكد موت غودان فسيكون ضربة رهيبة للشباب ويمكن أن يكون بداية النهاية“ بالنسبة إلى الحركة المتطرفة.

لكن مسؤولا أمريكيا لم يشأ كشف هويته كشف أنّ ”الولايات المتحدة لا تزال تجهل الثلاثاء مصير زعيم الشباب الذي كان هدف العملية“.

وأوضح مسؤول أمريكي آخر أنه لم تستخدم خلال العملية سوى الوسائل الجوية.

أما وزير الخارجية الصومالي، عبد الرحمن دعالي بيله، الذي كان يشارك في قمة للاتحاد الافريقي حول الإرهاب في نيروبي فأعلن أن الحكومة ”لا تزال تنتظر معلومات“ عن الهجوم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com