أمريكا تقرر إرسال 350 جندياً إلى العراق لحماية سفارتها

أمريكا تقرر إرسال 350 جندياً إلى العراق لحماية سفارتها

واشنطن– قال البيت الأبيض، يوم الثلاثاء، إن الرئيس الأمريكي باراك أوباما أمر بإرسال حوالي 350 جندياً إضافياً إلى بغداد، لحماية السفارة الأمريكية بالعاصمة العراقية، وكذلك إرسال مسؤولين كبار إلى الشرق الأوسط ”لبناء شراكة إقليمية أكثر قوة“ للتصدي لمتشددي تنظيم ”الدولة الإسلامية“.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) الأميرال جون كيربي إن هذه الخطوة سترفع إجمالي عدد العسكريين الأمريكيين المسؤولين عن تعزيز أمن البعثة الدبلوماسية في العراق إلى حوالي 820.

وغادر أوباما واشنطن، الثلاثاء، لزيارة استونيا، ثم حضور قمة حلف شمال الأطلسي في ويلز.

وأوضح البيت الأبيض أن أوباما سيتشاور هذا الأسبوع مع حلفاء الأطلسي بشان اتخاذ إجراءات إضافية ضد ”الدولة الاسلامية“ و“إقامة ائتلاف دولي ذي قاعدة عريضة لتنفيذ استراتيجية شاملة لحماية مواطنينا ودعم شركائنا“ في مواجهة الجماعة المتشددة التي استولت على أجزاء من العراق وسوريا.

وأضاف أنه في إطار ذلك المسعى، فإن الولايات المتحدة ستوفد وزير الخارجية جون كيري ووزير الدفاع تشاك هاجل ومستشارة أوباما لشؤون مكافحة الإرهاب ليزا موناكو إلى الشرق الاوسط في الأجل القصير.

وجاء إعلان البيت الأبيض في اليوم الذي بث فيه تنظيم الدولة تسجيلاً مصوراً يزعم أنه يظهر ذبح رهينة أمريكي ثان هو الصحفي ستيفن سوتلوف، ما يزيد المخاطر في مواجهته مع واشنطن، بسبب الضربات الجوية الأمريكية إلى مقاتليه في العراق.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com