تحطم طائرة تركية في إيران كانت متجهة من الشارقة إلى اسطنبول

تحطم طائرة تركية في إيران كانت متجهة من الشارقة إلى اسطنبول

أعلن التلفزيون الرسمي الإيراني أن طائرة تركية خاصة على متنها 11 شخصا تحطمت، اليوم الأحد، في جنوب إيران أثناء قيامها برحلة من الإمارات إلى اسطنبول.

وذكرت وسائل إعلام إيرانية أخرى أن الطائرة سقطت في جبل ناءٍ، في سلسلة جبال زاغروس التي تغطيها الثلوج وسط أحوال جوية سيئة.

وقال التلفزيون إن الطائرة التي أقلعت من إمارة الشارقة تحطمت قرب مدينة شهر كورد على بعد 400 كلم جنوب طهران.

من جهتها قالت وكالة تسنيم الإيرانية للأنباء أن الطائرة من نوع بومباردييه الكندية.

ونقل التلفزيون الرسمي عن رضا جعفر زادة مدير العلاقات العامة في المنظمة الإيرانية للطيران المدني أن الطائرة كان على متنها ثمانية ركاب وطاقم من ثلاثة أفراد.

ولم تعرف في الحال رسميا أسباب تحطم الطائرة.

ونقلت وكالة تسنيم عن مسؤول آخر في المنظمة نفسها قوله إن النار تشتعل في الطائرة، مشيرا إلى أنه بعد أن طلب قائد الطائرة الأذن بالتحليق على ارتفاع أدنى اختفت الطائرة من شاشات الرادار.

ونقل تلفزيون ”ان تي في“ التركي عن وزارة المواصلات التركية قولها إن الطائرة مملوكة لشركة باساران القابضة التي مقرها اسطنبول وتعمل في قطاع النفط واللإنشاء والسياحة.

وذكر الإعلام الإيراني أنه تم إرسال فرق إنقاذ برا إلى موقع تحطم الطائرة والذي هو في منطقة معزولة نسبيا في جبل هيليز، وهو منطقة محمية في جبال زاغروس.

وذكرت بعض التقارير أن الطائرة سقطت خلال هطول غزير للامطار.

وصرح مرتضى سليمي رئيس الهلال الأحمر الإيراني للتلفزيون الرسمي أن مروحيتين ستتوجهان صباح الاثنين للبحث عن حطام الطائرة وجثث الركاب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com