أخبار

بريطانيا تحذر رعاياها من السفر إلى الجزائر
تاريخ النشر: 11 مارس 2018 15:44 GMT
تاريخ التحديث: 11 مارس 2018 15:44 GMT

بريطانيا تحذر رعاياها من السفر إلى الجزائر

شددت الحكومة البريطانية على عدم الاقتراب من حدود الجزائر مع تونس إلا للضرورة القصوى.

+A -A
المصدر: جلال مناد - إرم نيوز

حذّرت الحكومة البريطانية، رعاياها، اليوم الأحد، من السفر إلى الجزائر، في ظل ما وصفته بـ“مخاطر أمنية تعترضهم هناك“.

وقالت في بيان صادر عن وزارة الخارجية البريطانية، إن ”سفر الرعايا البريطانيين ليلًا في الجزائر، يُعرضهم للاختطاف“، مع إشادتها بجهود السلطات الأمنية في تأمين المدن.

وأضافت أن ”الاقتراب مسافة 30 كلم من الحدود الجزائرية مع كل من ليبيا وموريتانيا ومالي والنيجر، يجعل خطر الاختطاف كبيرًا جدًا“.

وشددت حكومة تيريزا ماي على ”عدم الاقتراب نفس المسافة من حدود الجزائر مع تونس إلا للضرورة القصوى“.

وحذرت بريطانيا رعاياها من ”التحرك ليلًا داخل المدن لانتشار الجريمة بها، كما حذرت من السفر ليلًا لنفس الأسباب“.

ونصحت الخارجية البريطانية رعاياها بـ“التنسيق مع المصالح الأمنية وإعلامها بتحركاتهم داخل المدن، تجنبًا لتعرضهم إلى حوادث اختطاف“.

وتناقض هذه الوثيقة، الطرح الرسمي الجزائري بشأن تحسن الوضع الأمني في البلاد، استنادًا إلى تراجع العمليات الإرهابية وقضاء قوات الجيش والأمن على عشرات الأمراء وقادة التنظيمات المسلحة.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك