البيت الأبيض: ترامب لن يلتقي كيم جونغ ما لم تحدث خطوات ملموسة – إرم نيوز‬‎

البيت الأبيض: ترامب لن يلتقي كيم جونغ ما لم تحدث خطوات ملموسة

البيت الأبيض: ترامب لن يلتقي كيم جونغ ما لم تحدث خطوات ملموسة

المصدر: رويترز

قال البيت الأبيض، الجمعة، إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لن يلتقي بزعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون؛ إلا إذا اتخذت بيونغ يانغ ”خطوات ملموسة“ فيما تواجه الولايات المتحدة انتقادات على موافقتها إجراء محادثات ستمنح كوريا الشمالية شرعية دولية.

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض سارة ساندرز في إفادة صحافية ”لن يعقد الرئيس الاجتماع دون أن يرى خطوات ملموسة وأفعالًا ملموسة من كوريا الشمالية“.

ولم تحدد المتحدثة طبيعة الأفعال التي يتعين على كوريا الشمالية القيام بها؛ لكن تعليقاتها تمثل إشارة إلى أن نهاية الأزمة بين البلدين بسبب برنامج كوريا الشمالية للأسلحة النووية ليست وشيكة.

وكثيرًا ما قالت الولايات المتحدة إنها تريد أي محادثات تفضي إلى تخلي بيونغ يانغ عن برنامجها للأسلحة النووية وبرنامجها الصاروخي.

وتنامت آمال حدوث انفراجة مع كوريا الشمالية، أمس الخميس، عندما قال ترامب إنه مستعد لعقد اجتماع غير مسبوق مع كيم.

وأثار كيم وترامب التوتر حول العالم، العام الماضي، إذ دخلا في حرب كلامية؛ ما أثار المخاوف من نشوب حرب بعد عام نفذت فيه بيونغ يانغ سلسلة تجارب بهدف تطوير صاروخ برأس نووي يمكنه ضرب البر الرئيس الأمريكي في تحدٍ لقرارات مجلس الأمن الدولي.

لكن مؤشرات على هدوء الوضع ظهرت هذا العام مع استئناف المحادثات بين الكوريتين ومشاركة كوريا الشمالية في الأولمبياد الشتوي. واتفقت الكوريتان خلال محادثات في بيونغ يانغ هذا الأسبوع على عقد أول قمة بينهما منذ عام 2007، وذلك في أواخر أبريل/ نيسان. وسيعد الجلوس مع كيم مغامرة هي الأكبر في مجال السياسة الخارجية للرئيس الأمريكي منذ توليه المنصب في يناير/ كانون الثاني من العام الماضي.

وقال رئيس مكتب الأمن القومي في كوريا الجنوبية تشونج يوي-يونج للصحافيين في البيت الأبيض بعدما أطلع ترامب على نتائج لقاء مسؤولين من كوريا الجنوبية مع كيم يوم الإثنين إن زعيم كوريا الشمالية تعهد ”بنزع السلاح النووي“ وتعليق التجارب النووية والصاروخية.

وبعد أن تحدث مع تشونج كتب ترامب على تويتر يقول ”يتم التخطيط لاجتماع“. ولم يتم تحديد تاريخ أو مكان لعقد اللقاء بعد؛ لكنه قد يعقد في مايو/ أيار.

ويخشى مسؤولون وخبراء أمريكيون من أن تسعى كوريا الشمالية لكسب الوقت لتعزيز وتطوير ترسانتها النووية إذا ماطلت في المحادثات مع واشنطن.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com