المعارضة الإيرانية تحذّر من إشراك طهران بأي حل في العراق

المعارضة الإيرانية تحذّر من إشراك طهران بأي حل في العراق

طهران- حذر المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية (معارضة) الاثنين من إشراك إيران في السعي إلى حل في العراق، معتبرين أن هذا الأمر ”سيشجع الحرب الطائفية“ في هذا البلد.

وقالت رئيسة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية مريم رجوي خلال مؤتمر في باريس إن ”النظام الإيراني، في تعاون مزعوم مع الطلب العالمي بمكافحة الدولة الإسلامية، يكرر السيناريو المعروف الذي لجأ إليه العام 2003 (حين أطاح التدخل الأمريكي في العراق بصدام حسين). إن اشراك النظام الإيراني لاحتواء الأزمة في العراق يعني تشجيع الحرب الطائفية وزيادة خطر الدولة الإسلامية“.

وتواجه الحكومة العراقية منذ التاسع من يونيو/ حزيران هجوما لمقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية المتطرف تمكنوا خلاله من السيطرة على مناطق واسعة من البلاد.

وتشن الولايات المتحدة منذ أغسطس/ آب غارات جوية على مواقع التنظيم في شمال العراق، وتسعى إلى تشكيل تحالف دولي ضده، الأمر الذي دعت إليه إيران بدورها.

وأضافت رجوي أن ”الكوارث اليوم في العراق سببها أن الولايات المتحدة أشركت النظام الإيراني في السلطة ثم قدمت هذا البلد إلى ميليشيات الملالي حين سحبت قواتها منه“.

وقتل 1420 شخصا على الأقل في اغسطس/ آب جراء أعمال عنف في العراق سواء في مواجهات بين القوات العراقية والدولة الإسلامية أو في هجمات دامية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com