الاتحاد الافريقي يلتقي تيلرسون ويطوي صفحة تصريحات ترامب التي أثارت غضبه – إرم نيوز‬‎

الاتحاد الافريقي يلتقي تيلرسون ويطوي صفحة تصريحات ترامب التي أثارت غضبه

الاتحاد الافريقي يلتقي تيلرسون ويطوي صفحة تصريحات ترامب التي أثارت غضبه

المصدر: أ ف ب

التقى وزير الخارجية الأميركية ريكس تيلرسون الخميس في اديس ابابا رئيس مفوضية الاتحاد الافريقي موسى فكي الذي دعا الى طي صفحة التصريحات المنسوبة الى الرئيس الأميركي التي وصف فيها الدول الافريقية ب“الحثالة“.

وتحدث الرجلان خلال اللقاء الذي استمرّ ساعة في مقر الاتحاد الافريقي في العاصمة الاثيوبية، عن محاربة الارهاب والأمن والتجارة والتنمية والفساد والنزاعات.

وتأتي زيارة تيلرسون بعد جدل أثاره استخدام الرئيس ترامب لكلمة ”حثالة“ لوصف هايتي ودول افريقية أثناء اجتماع مغلق في منتصف كانون الثاني/يناير، بحسب وسائل اعلام عديدة وسيناتور شارك في الاجتماع.

وبعد موجة الغضب التي تسبب بها تصريحه هذا دافع ترامب عن نفسه بصيغة ملتوية، معترفا بأن ”اللهجة التي استخدمتها خلال الاجتماع كانت قاسية لكنها ليست الكلمات التي تفوهت بها“.

لكن فكي أكد أن هذا الجدل أصبح من الماضي. وأعلن رئيس مفوضية الاتحاد الافريقي خلال مؤتمر صحافي مشترك ”تلقيت رسالة من الرئيس ترامب وجهها اليّ وتحدثت عنها مع قادة أفارقة آخرين. أعتقد ان هذا الحادث أصبح من الماضي“.

ودعا وزير الخارجية الأمريكي الدول الأفريقية إلى اتخاذ موقف ضد البرنامج النووي لكوريا الشمالية.

وانتقد تيلرسون السياسة الاستثمارية للصين في أفريقيا، وقال إنها ”لم تقدم فوائد تذكر للقارة“.

ووصل المسؤول الأمريكي إلى أديس أبابا، الثلاثاء،  في مستهل جولته الأفريقية التي تشمل جيبوتي وتشاد ونيجيريا وكينيا.

وقال تيلرسون إن إنهاء الاضطراب السياسي في إثيوبيا يتطلب منح المواطنين حريات أكبر، وإن حالة الطوارئ المفروضة في البلاد يجب رفعها بأسرع ما يمكن.

وقال تيلرسون في المؤتمر ”نشارك (إثيوبيا) ونتفهم مخاوفها المتعلقة بوقائع العنف“.

وأضاف ”نعتقد حقا أن الحل هو مزيد من الحرية“.

وتابع تيلرسون قائلا ”نقدّر مسؤولية الحكومة عن الحفاظ على النظام… لكن من المهم أن تجتاز الدولة حالة الطوارئ بأسرع ما يمكن“.

ووصف محللون جولة تيلرسون الافريقية الأولى التي سيزور خلالها أيضا تشاد وجيبوتي وكينيا ونيجيريا، بانها ”رحلة للاستماع“ الى الدول الافريقية وقالوا انها لن تتضمن أي اعلان مهم.

وأكد تيلرسون في تصريح عقب لقائه فكي أن ”هدف زيارتي هو الاستماع الى أولويات دول هذه القارة ورؤية أين تكمن نقاط الالتقاء“ مع المواقف الأميركية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com