روسيا تستبعد فرضية إسقاط طائرتها المنكوبة في سوريا بنيران أرضية – إرم نيوز‬‎

روسيا تستبعد فرضية إسقاط طائرتها المنكوبة في سوريا بنيران أرضية

روسيا تستبعد فرضية إسقاط طائرتها المنكوبة في سوريا بنيران أرضية

المصدر: أدهم برهان - إرم نيوز

أكدت وزارة الدفاع الروسية أنه لم يكن هناك تسجيل لإطلاق نار على طائرة النقل العسكرية، وهي من طراز ”آن-26″، التي سقطت اليوم الثلاثاء، أثناء هبوطها في مطار حميميم في سوريا.

وذكرت في بيان، أن لجنة تحقيق من الوزارة تقوم بدراسة جميع الاحتمالات الممكنة لما حدث، موضحة أن المعلومات الأولية تشير إلى أن سبب الحادث قد يكون عطلًا فنيًا.

وكشفت الوزارة الروسية أن الادعاء العام العسكري فتح تحقيقًا في حادثة تحطم الطائرة المنكوبة التي كان بين ركابها قائد فرقة الأوركسترا العسكرية فاليري خليلوف.

وتحطمت، اليوم الثلاثاء، طائرة نقل روسية من طراز ”آن-26“ أثناء هبوطها في مطار حميميم، حيثُ لقي من على متنها، وهم 33 راكبًا جميعهم من القوات المسلحة الروسية، و6 من طاقم الطائرة حتفهم جميعًا.

وأوضحت الوزارة أن الطائرة اصطدمت بالأرض قبل وصولها إلى المدرج بـ 500 متر، معلنة أنها ستقدم المساعدة لعائلات وأصدقاء العسكريين الذين لقوا حتفهم في حادث تحطم الطائرة.

وقال رئيس لجنة الرقابة العامة على الطيران في روسيا، الطيار أوليغ سميرنوف: ”إن طائرات النقل العسكرية AN-26 موثوقة جدًا“، مؤكدًا أنه تم هذا الطراز من الطائرات، التي وصفها بـ“الموثوقة“ تم اختباره في كازاخستان.

بدوره أعلن رئيس لجنة الدفاع في مجلس الاتحاد للبرلمان الروسي الجنرال فيكتور بونداريف، اليوم الثلاثاء، ”أن طائرة (آن-26) المنكوبة في سوريا خضعت للفحص قبل الرحلة، كما هو الحال دائمًا“.

وقال الجنرال، الذي كان قائدًا للقوات الجوية الروسية: ”من خلال تجربتي أستطيع أن أقول إن طائرة (آن-26) هي طائرة نقل عسكرية موثوق بها، ولديها خصائص تقنية ممتازة، وقبل الإقلاع يجب خضوعها للفحص“ بكل تأكيد.

وأضاف: ”سيجري تحقيق شامل بمأساة الطائرة، وسيتم الكشف عن جميع أسباب ما حدث، وإنني واثق من أنه سيتم اتخاذ كل إجراء ممكن لمنع تكرار مثل هذا الحادث“.

من جانبه قال المتحدث باسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف، إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين تسلم تقريرًا من وزير الدفاع سرغي شويغو، عن تحطم الطائرة، مشيرًا إلى أن الرئيس قدّم تعازيه لذوي الضحايا.

وأضاف أن ”بوتين متواجد حاليًا في زيارة عمل إلى إقليم سفيردلوفسك، وسمع هاتفيًا تقرير شويغو حول تحطم الطائرة  بالقرب من حميميم“.

صدمة

وفي نفس السياق، أصيب الشارع الروسي بصدمة، بعد أن أفجعه حادث تحطم الطائرة، عشية الاحتفال بيوم المرأة العالمي، الذي يحل يوم الخميس، ورفع الحادث من هاجس الخوف لدى المواطنين الروس من حدوث الكوارث قبيل أو خلال الأعياد الكبيرة في البلاد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com