الظواهري يدعو المسلمين في المغرب العربي إلى مقاتلة فرنسا

الظواهري يدعو المسلمين في المغرب العربي إلى مقاتلة فرنسا

المصدر: أ ف ب

دعا زعيم تنظيم القاعدة، أيمن الظواهري، المسلمين في المغرب العربي إلى مقاتلة الجنود الفرنسيين في منطقة الساحل الإفريقي، كما جاء في شريط فيديو نشرته، الثلاثاء، مجموعة ”سايت“ الأميركية لرصد المواقع الجهادية.

وفي شريط بعنوان ”فرنسا قد عادت يا أحفاد الأسود“ مدته نحو سبع دقائق ولا يتضمن أي إشارة إلى تاريخه، لم يشر خليفة أسامة بن لادن بأي شكل من الأشكال إلى هجمات واغادوغو الأخيرة، التي تبنتها ”جماعة نصرة الإسلام والمسلمين“ التابعة لتنظيم القاعدة والتي تنشط في مالي.

وقد تعرضت السفارة الفرنسية ورئاسة الأركان العامة لجيش بوركينا فاسو لهجمات، الجمعة.

وأسفر هذا الهجوم المزدوج المتزامن عن سبعة قتلى وأكثر من 80 جريحًا في صفوف قوات الأمن، بينما تم قتل تسعة متشددين.

وأكد الظواهري في رسالته المصورة أن ”هؤلاء من قاتلهم آباؤكم وقتلوهم وطردوهم، ها قد عادوا ليقتلوا إخوانكم المسلمين ويطردوهم، ويذكرونكم أنكم ما زلتم تحت احتلالهم وقهرهم“، في إشارة إلى فترة الاستعمار الفرنسي.

كما تحدث عن فشل ثورات الربيع العربي، معتبرًا أن ”الفساد القديم قد عاد أشد ضراوة وفسادًا…“ .

وسبق لأيمن الظواهري أن هدد فرنسا في رسائله، كما في أيلول/سبتمبر الماضي حين دعا المسلمين في المغرب العربي وإفريقيا إلى ”تلقين الفرنسيين درسًا“، فهم ”قتلوا آباءكم واحتلوا أرضكم وعذبوا أجدادكم“.

وينتشر نحو 4 آلاف جندي فرنسي في منطقة الساحل، في إطار عملية برخان لمحاربة المتشددين، إضافة إلى قوات 5 دول، هي بوركينا فاسو ومالي وموريتانيا والنيجر وتشاد.