الناتو: العبادي طلب بقاء قواتنا في العراق.. وميليشيا مسلحة تتوعد – إرم نيوز‬‎

الناتو: العبادي طلب بقاء قواتنا في العراق.. وميليشيا مسلحة تتوعد

الناتو: العبادي طلب بقاء قواتنا في العراق.. وميليشيا مسلحة تتوعد

المصدر: بغداد – إرم نيوز

كشف الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ، اليوم الثلاثاء، عن تلقيه رسالة خطية من رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، يطلب فيها بقاء قوات الحلف في العراق، لكن ميليشيا مسلحة حددت مهلة لحكومة العبادي من أجل ”إخراج القوات الأجنبية“.

ونقلت وكالة فرانس برس عن ستولتنبرغ -الذي يزور العاصمة العراقية حاليًا- قوله: ”نحن هنا لأن العراق يريد ذلك، لسنا هنا دون دعوة من العراق وموافقته“.

وأكد أن ”قوات الحلف لن تبقى أكثر مما ينبغي، وستكون مهامها تدريب القوات العراقية في مجال إزالة الألغام، والطب العسكري، وصيانة المعدات، فضلًا عن إقامة مدارس وأكاديميات عسكرية، والعمل على إصلاح المؤسسات بما فيها مؤسسة مكافحة الفساد“.

في المقابل، أعلنت ميليشيا ”عصائب أهل الحق”، الثلاثاء، عن مهلة للحكومة العراقية لإخراج القوات الأجنبية من العراق.

وقال المتحدث باسم الميليشيا في تصريح صحفي إن ”عصائب أهل الحق منحت الحكومة العراقية مهلة لإخراج القوات الأجنبية من البلاد، وإلا سنستخدم القوة ضد القوات الأمريكية في حال فشلت المهلة التي منحت للحكومة العراقية من أجل إخراج تلك القوات“.

وشدد على أن ”رئيس الوزراء حيدر العبادي مسؤول عن وجود القوات الأجنبية بصورة عامة، وسيحاسب أمام البرلمان في حال رفض وضع جدول لإخراج تلك القوات“.

ويأتي ذلك، في ظل الجدل المثار بشأن بقاء القوات الأجنبية في العراق بعد انتهاء الحرب ضد تنظيم داعش، خاصة أن البرلمان العراقي ألزم الحكومة بوضع جدول زمني لانسحاب القوات الأجنبية من البلاد.

وصوّت نحو 130 نائبًا في البرلمان العراقي الأسبوع الماضي، على قرار يلزم الحكومة بوضع جدول لانسحاب جميع القوات الأجنبية التي تمتلك قواعد على أرض العراق.

وردت الحكومة على قرار البرلمان بأن العراق ”ما زال بحاجة إلى تلك القوات، خاصة فيما يتعلق بعمليات التدريب والأمور اللوجستية الأخرى، فضلًا عن وجود تهديد من سوريا التي تضم فصائل مسلحة وعناصر لداعش وقد تشكل خطرًا على العراق“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com