وفاة قائد بالحرس الثوري الإيراني جراء تعرضه للتعذيب في السجن

وفاة قائد بالحرس الثوري الإيراني جراء تعرضه للتعذيب في السجن

المصدر: إرم نيوز

لقي ضابط برتبة جنرال في الحرس الثوري الإيراني مصرعه، جراء التعذيب الذي لحق به داخل سجن ”إيفين“ شمال العاصمة طهران، لكونه أحد أتباع الطائفة الصوفية، المعروفة باسم ”الدراويش“.

وذكرت طيبة ابنة الجنرال محمد راجي، أن السلطات الإيرانية أبلغت العائلة قبل أيام بنقل والدها إلى المستشفى؛ جراء تدهور أوضاعه الصحية، لافتةً إلى أن العائلة تلقت اتصالًا من الجهات الأمنية يعلن وفاته، بعد تردي حالته الصحية.

 وأوضحت طيبة أن ”القوات الأمنية اشترطت عليهم دفن الجثمان في الليل، دون إقامة مراسم تشييع رسمية له، فرفضت العائلة هذا الطلب“، لكن السلطات هددت بعدم تسليمهم جثمان راجي في حال لم يوافقوا على دفنه وفقًا للشروط الأمنية، حسب قولها.

وكانت السلطات الأمنية اعتقلت في 20 شباط/ فبراير الماضي، الجنرال محمد راجي، الذي ينتمي للطائفة الصوفية التي تُعرف بـ ”الدراويش“، خلال مواجهات مع القوات الأمنية في منطقة ”باسداران“ شمال طهران.

واعتقلت السلطات الأمنية نحو 300 من أتباع الطائفة الصوفية، بحسب ما أعلن المتحدث باسم قوى الأمن الداخلي الإيراني، العميد سعيد منتظر المهدي، الشهر الماضي.

وفرضت السلطات حصارًا أمنيًا على مقر زعيم الطائفة الصوفية المعروفة بـ“دراويش كناباد“، الشيخ ”نور علي تابنده“، في منطقة باسداران شمال العاصمة طهران.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com