أخبار

الإقامة الجبرية بدل الاعتقال لاثنين من المقربين من نتنياهو
تاريخ النشر: 04 مارس 2018 22:04 GMT
تاريخ التحديث: 04 مارس 2018 22:04 GMT

الإقامة الجبرية بدل الاعتقال لاثنين من المقربين من نتنياهو

كان نتنياهو وزوجته ساره خضعا أيضًا للتحقيق في إطار القضية.

+A -A
المصدر: أ.ف.ب

أعلنت الشرطة الاسرائيلية الأحد أن مستشارًا سابقًا لرئيس الوزراء بنيامين نتنياهو ورجل أعمال، وضعًا الأحد قيد الإقامة الجبرية بعد اعتقالهما 14 يومًا في إطار التحقيق في عملية اختلاس قد يكون نتانياهو متورطًا فيها.

وأطلقت محكمة في تل أبيب سراح نير حيفيتز المستشار الأسبق لعائلة نتنياهو، وشاوول ايلوفيتش رجل الأعمال الكبير، وأحد كبار المساهمين في عملاق الاتصالات بيزيك، بعد أن خضعا لتحقيق طويل.

وكان نتنياهو وزوجته ساره خضعا أيضًا للتحقيق في إطار القضية.

وتسعى الشرطة لمعرفة ما إذا كان نتنياهو وزوجته قد طلبا أن يقوم موقع ”واللا“ الإخباري الذي يملكه أيلوفيتش بتغطية صحافية محابية لهما، مقابل الحصول على تسهيلات حكومية قد تكون أمنت لشركة بيزيك مئات ملايين الدولارات.

ويشتبه بقيام حيفيتز بدور الوسيط بين نتنياهو والمسؤولين عن بيزيك وواللا. كما يشتبه بقيامه بمحاولة رشوة قاض متقاعد لعرقلة تحقيق حول ساره نتنياهو بشأن استخدام أموال عامة لمصالح خاصة.

ولم تكشف الشرطة تفاصيل التحقيق إلا أن وسائل الإعلام الإسرائيلية نقلت أنها استجوبت الجمعة ستة مشتبه بهم في أماكن مختلفة لمنعهم من التنسيق الواحد مع الآخر.

وتوالي هذه الضربات القضائية قد يهدد مستقبل نتنياهو الذي يتولى رئاسة الحكومة منذ نحو 12 عامًا من دون منافسة جدية.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك