العمليات الأمريكية في العراق تكلف 7.5 ملايين دولار يوميا

العمليات الأمريكية في العراق تكلف 7.5 ملايين دولار يوميا

واشنطن- أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية الجمعة أن العمليات العسكرية الأمريكية في العراق ضد مواقع تنظيم ”الدولة الإسلامية“، بما فيها الضربات الجوية، تبلغ كلفتها نحو 7,5 ملايين دولار يوميا.

ونشرت الولايات المتحدة 865 جنديا في العراق لحماية موظفيها وتقديم النصائح للجيش العراقي بعد أن شن هذا التنظيم هجوما عنيفا في الـ 9 من حزيران/يونيو الماضي استولى خلاله على مناطق واسعة من الأراضي العراقية.

ومنذ 8 آب/أغسطس وجهت الولايات المتحدة 110 ضربات جوية لمواقع المتمردين وخصوصا بالقرب من سد الموصل (شمال)، كما أوضحت القيادة العسكرية الأمريكية الوسطى التي تغطي الشرق الأوسط وآسيا الوسطى.

وقال المتحدث باسم البنتاغون الأميرال جون كيربي في لقائه مع الصحافيين إن هذه العمليات تكلفت منذ منتصف حزيران/يونيو الماضي ”نحو 7,5 ملايين دولار يوميا“.

وأوضح أنها تمول من الميزانية المخصصة للتدخلات العسكرية في الخارج ”اوفرسيز كونتنجنسي فاندنغ“، والتي تهيمن عليها أفغانستان والعراق.

واستنادا إلى بيان القيادة الوسطى الجمعة فإن طائرات مقاتلة شنت في الساعات الـ 24 الاخيرة أربع غارات جديدة بالقرب من سد الموصل دمرت أربع عربات لقوات ”الدولة الإسلامية“ وألحقت أضرارا كبيرة بعربة مسلحة أخرى ودمرت ثلاث عربات إسناد.

وردا على سؤال بشان ضربات محتملة في سوريا المجاورة والتي يسيطر مقاتلو ”الدولة الإسلامية“ على جزء من شمالها الشرقي أكد الجنرال كيربي أن الرد على ”الدولة الإسلامية“ لا يمكن أن يكون عسكريا فقط.

وكان الرئيس الأمريكي باراك اوباما أكد الخميس أنه ”لم يتم بعد وضع إستراتيجية“ بشان ضربات محتملة في سوريا.

من جانبه شن الجيش العراقي الجمعة غارات جوية على مقاتلي ”الدولة الإسلامية“ الذين يحاصرون مدينة امرلي الشيعية التركمانية في حين تستعد قوات الأمن لشن هجوم كبير لكسر حصارهم كما أعلن عدد من الضباط.

ويقول مسؤولون إن واشنطن وإضافة إلى غاراتها في شمال العراق تنوي توجيه ضربات جوية وإلقاء مساعدات إنسانية لسكان امرلي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com