تقرير أمريكي: على واشنطن منع دخول الطائرات الإيرانية لسوريا

تقرير أمريكي: على واشنطن منع دخول الطائرات الإيرانية لسوريا
An image showing a Iran Air jumbojet plane during taxiing at Frankfurt airport, Frankfurt, 27 June 2008. EPA/MAURITZ ANTIN

المصدر: إرم نيوز

دعت مجلة ”فورين بوليسي“ الأمريكية، إدارة الرئيس دونالد ترامب لاستخدام قوتها العسكرية؛ لمنع الطائرات الإيرانية من دخول سوريا؛ بسبب دورها في نقل ميليشيات شيعية ومعدات عسكرية ضخمة لتقوية حزب الله وبناء قواعد لها.

وقالت المجلة، في تقرير نشرته، أمس الجمعة، إن الولايات المتحدة تخطئ في التركيز على محاولات إيران فتح ممر بري عبر العراق إلى سوريا ولبنان، على أساس أن الممر الجوي أثبت فعاليته في دعم قوات النظام السوري وحلفائه في سوريا.

وأضافت: ”لا تزال هناك فرصة الآن لقيام الولايات المتحدة بكبح الوجود الإيراني في سوريا؛ بوضع حد للسياسات الخاطئة التي شجعت هذا الوجود في المقام الأول“.

وأوضحت: ”أن تقييم الوجود الإيراني في سوريا بات يرتكز على أساس الجسر البري الذي تقيمه طهران حتى البحر الأبيض المتوسط.. لكن في الحقيقة أن إيران لا تحتاج لهذا الجسر؛ لأنها أقامت جسرًا جويًا يحقق أهدافها في سوريا.. صحيح أنها تستفيد من إنشاء ممر بري، لكن الممر الجوي أثبت فعالية كبيرة في عملية نقل السلاح والميليشيات“.

ولفت التقرير إلى أن إيران عززت رحلاتها الجوية لسوريا بعد انسحاب القوات الأمريكية من العراق نهاية عام 2011، وقرار بغداد السماح لطائراتها بعبور الأجواء العراقية في طريقها لسوريا، مشيرًا إلى أن لا إدارة الرئيس السابق باراك أوباما ولا إدارة الرئيس ترامب الحالية حركت ساكنًا لوقف تلك الرحلات.

ووفقًا للتقرير، فإن الطائرات الإيرانية نقلت كميات ضخمة من السلاح لحزب الله، لدرجة أنه بات أقوى بكثير مما كان قبل حرب عام 2006 ضد إسرائيل، وأن تلك الرحلات ساعدت إيران أيضًا على إنشاء مصانع صواريخ في سوريا ولبنان.

ونقل عن مصادر عسكرية قولها، إن الخطوط الإيرانية وحدها قامت بأكثر من 140 رحلة بين بداية عام 2016 وشهر مايو العام الماضي، وأن جداول رحلاتها أصبحت سرية في كثير من الحالات، فيما قامت شركات طيران إيرانية أخرى بما فيها الشركة التابعة للحرس الثوري وهي ”بويا اير“ وطائرات القوات الجوية الإيرانية بأكثر من 1500 رحلة إلى جانب الرحلات التي قامت بها أيضًا الخطوط الجوية السورية.

وأضافت، أن هناك احتمالاً بأن تكون هذه الطائرات قد نقلت أكثر من 250 ألف شخص، معظمهم عناصر ميليشيات موالية وما يزيد على 60 ألف طن من المعدات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com