قلق أممي من تزايد الانتهاكات الحقوقية في إيران

قلق أممي من تزايد الانتهاكات الحقوقية في إيران

المصدر: إرم نيوز

أعرب الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيرش، الخميس، عن قلقه بشأن قمع الصحفيين والناشطين واستمرار التمييز ضد المرأة واضطهاد الأقليات العرقية والدينية في إيران.

وقال غوتيريش في تقريره الأخير المقدم إلى مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في جنيف بسويسرا، إن إيران ”ما زالت تواصل حملة قمع شرسة ضد الصحفيين ونشطاء حقوق الإنسان، فضلًا عن اضطهادها للأقليات الدينية والإثنية التي ما زالت تواجه المحدوديات والمضايقات من قبل السلطات ولم يحدث لها أي تحسن“.

وأضاف أن إيران ”تمنع حرية التعبير منعًا باتًا حيث استمرت السلطات في اعتقال الصحفيين والمدونين والناشطين الإعلاميين في شبكات التواصل على الإنترنت لممارسة حقهم في حرية الرأي والتعبير“.

وأشار إلى ”محاولة الحكومة الإيرانية تهديد وتخويف صحفيي وموظفي هيئة الإذاعة البريطانية بي. بي. سي الفارسية من خلال حظر التعامل معهم ومضايقة أسرهم ومنعهم من السفر إلى الخارج“.

ولفت إلى ”عدم تعاون إيران مع المقررة الخاصة لحقوق الإنسان في إيران، عاصمة جهانغير التي توفيت مؤخرًا في لاهور بباكستان، حيث لم ترد على مراسلاتها ولم تسمح سلطات طهران لها بالسفر إلى إيران“.

وأضاف التقرير أنه ”رغم تسجيل تراجع ملموس في وتيرة الإعدامات خلال عام 2017 إلا أن السلطات الإيرانية استمرت بتنفيذ أحكام الإعدام“.

وأشار التقرير أيضًا إلى الاحتجاجات الأخيرة في المدن الإيرانية المختلفة واعتقال ما لا يقل عن 3700 شخص، داعيًا الحكومة الإيرانية إلى ”ضمان الحماية القانونية للمتظاهرين المحتجزين واحترام حقوقهم“.

كما طالب التقرير إيران بـ“تعديل أو إلغاء القوانين التمييزية ضد النساء في إيران خاصة في مجال العمل والزواج والطلاق“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com