أوكرانيا تتهم روسيا بالاستيلاء على مدن حدودية

أوكرانيا تتهم روسيا بالاستيلاء على مدن حدودية

كييف ـ أكدت اوكرانيا الخميس ان ”قوات روسية“ استولت على مدينة نوفوازفوسك الحدودية الاستراتيجية على بعد 100 كلم جنوب معقل دونيتسك الانفصالي حيث دارت مواجهات عنيفة في الايام الاخيرة.

وقال المجلس الوطني الاوكراني للامن والدفاع على تويتر ”امس استولى الجنود الروس على مدينة نوفوازفوسك“ الحدودية التي تضم 11 الف نسمة مضيفا ان عدة بلدات حدودية قريبة سقطت ايضا.

في غضون ذلك، ألغى الرئيس الاوكراني بترو بوروشنكو اليوم الخميس زيارته الى تركيا بسبب ”التدهور السريع“ في الوضع في شرق اوكرانيا حيث استولى المتمردون على عدة مدن وسط اتهامات بتوغل جنود روس في البلاد.

وقال بوروشنكو ”اتخذت قرار الغاء زيارة العمل التي كنت ساقوم بها الى تركيا امام تدهور الوضع السريع في منطقة دونيتسك وخصوصا في امفروسيفكا وستاروبيشيفي“.

من جانبها، اتهمت ليتوانيا الخميس روسيا بشن ”غزو عسكري واضح“ في اوكرانيا ودعت مجلس الامن الدولي الى عقد اجتماع حول هذا الشأن.

وقالت وزارة الخارجية الليتوانية ان ”ليتوانيا تدين بشدة غزو قوات اتحاد روسيا الواضح لاراضي اوكرانيا، وتدعو مجلس الامن الدولي لبحث هذا الموضوع فورا“.

وبحسب ليتوانيا العضو غير الدائم في مجلس الامن الدولي، فان تصرفات موسكو ”تنتهك بوضوح سيادة وسلامة اراضي اوكرانيا، وتهدد الامن في كافة المنطقة“.

ودعت فيلنيوس روسيا الى ”سحب قواتها المسلحة فورا، بالاضافة الى سلاحها ومعداتها من الاراضي السيادية الاوكرانية“.

واتهم السفير الاميركي في كييف جيفري بيات الخميس روسيا بـ“التدخل مباشرة“ في الاشتباكات بين الانفصاليين الموالين لموسكو والقوات الحكومية في شرق البلاد.

كما قال الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند في خطاب القاه الخميس ان احتمال وجود جنود روس في شرق اوكرانيا ”غير محتمل وغير مقبول“.

وبحسب رئيس الحكومة الليتوانية ادغار رينكافيكس فانه ”يجب ان يعتبر مجلس الامن الدولي الغزو الروسي لاوكرانيا عملا عدوانيا“. وتابع على حسابه على موقع تويتر انه على الامم المتحدة ان تتحرك ”فهذه حرب“.

من جهتها اكدت منظمة الامن والتعاون في اوروبا الخميس عقد اجتماع لبحث ”آخر التطورات في اوكرانيا“.

ونقل التلفزيون الروسي الرسمي عن قائد للانفصاليين الموالين لموسكو في شرق أوكرانيا قوله إن الجنود النظاميين الروس يقاتلون القوات الأوكرانية النظامية إلى جانبهم أثناء وجودهم في أجازة من الخدمة.

وقال الكسندر زخارتشينكو في مقابلة بثها التلفزيون الروسي الرسمي ”في كييف وفي الغرب يتحدثون مرة اخرى عن الغزو العسكري الروسي لكي يبرروا بطريقة ما هذه الهزائم الكبيرة التي يمنى بها الجيش الاوكراني منذ عدة أشهر. لم نخف قط عن أي أحد أن هناك جنودا روسا بيننا. بدون مساعدتهم كنا سنواجه مشاكل ولأصبح القتال أمرا شديد الصعوبة.“

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com