الأمم المتحدة: النظام السوري و“داعش“ يرتكبان جرائم حرب

الأمم المتحدة: النظام السوري و“داعش“ يرتكبان جرائم حرب

واشنطن – قال محققون في منظمة الأمم المتحدة إن الحكومة السورية وتنظيم ”الدولة الإسلامية“ يرتكبان جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية في الحرب الدائرة بينهما.

وأوضح المحققون أن الطرفين ينفذان حملة لبث الخوف تشمل ”بتر الأطراف والإعدام العلني والجلد“، فيما اتهمت لجنة تحقيق تابعة للمنظمة الأممية اليوم، الأربعاء، السلطات السورية باستخدام أسلحة كيميائية ”بالكلور على الأرجح“ 8 مرات في نيسان/أبريل في غرب البلاد.

وقالت لجنة التحقيق في تقريرها الأخير إن هناك دوافع معقولة للاعتقاد بأنه تم استخدام هذه الأسلحة الكيميائية“، موضحةً أن طائرات حكومية سورية ألقتها في براميل متفجرة.

وكشف التقرير نحو 27 ألف صورة يُعتقد أنها التقطت في السجون السورية يدعم أدلة على وجود تعذيب ممنهج وقتل للمعتقلين.

وقال رئيس لجنة التحقيق الدولية بشأن سوريا باولو بينيرو إن أي قرار تتخذه الولايات المتحدة بقصف التنظيم في سوريا ”يجب أن يحترم قوانين الحرب“.

وأضاف بينيرو أن محققي الأمم المتحدة أبدوا قلقهم إزاء مصير أطفال أرغموا على الانضمام إلى معسكرات التدريب الخاصة بتنظيم الدولة الإسلامية في سوريا.

وبدورها، دعت محققة الأمم المتحدة القوى العالمية إلى إحالة جرائم الحرب في سوريا إلى المحكمة الجنائية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com