واشنطن تحذر من ”تصعيد خطير“ في أوكرانيا

واشنطن تحذر من ”تصعيد خطير“ في أوكرانيا

واشنطن – حذرت الولايات المتحدة من ”تصعيد خطير“ في النزاع الدائر في أوكرانيا، بعد إعلان الأخيرة إلقاء القبض على 10 مظليين روس، وذلك عشية لقاء يُعقد اليوم الثلاثاء بين الرئيسين الأوكراني والروسي.

ويلتقي الرئيسان في عاصمة بيلاروسيا على هامش قمة مخصصة لمعاهدة الشراكة الموقعة بين كييف وبروكسل، سيحضرها أيضا قادة الاتحاد الأوروبي، ومن بينهم وزيرة الخارجية الأوروبية كاثرين آشتون.

ومع أن اللقاء بين المسؤولين ليس مقرراً رسمياً، وعد الرئيس الأوكراني بترو بوروشنكو بـ“بحث السلام“ مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين، مبدياً ”الأمل بإقناعه“ بسحب المقاتلين من شرق أوكرانيا في نزاع أوقع أكثر من 2200 قتيل في 4 أشهر.

ومن جهتها، قالت سوزان رايس، مستشارة الأمن القومي الأمريكي في تغريدة على تويتر أن ”عمليات التوغل الروسية المتكررة في أوكرانيا غير مقبولة وهي خطيرة واستفزازية“.

واتهمت رايس القوات الروسية بالقيام بعمليات توغل عسكرية عبر القصف المدفعي وأنظمة الدفاع الجوي والدبابات والجنود، ما يمثل ”تصعيدا خطيرا“.

واعتبرت أن ”روسيا لا يحق لها إرسال آليات وقافلات إلى أوكرانيا من دون موافقة الحكومة الأوكرانية“.

وطالما اتهمت كييف موسكو بدعم الانفصاليين في شرق البلاد، ولكنها المرة الأولى التي تعلن فيها عن إلقاء القبض على جنود روس.

وتنفي موسكو أي تورط في شرق اوكرانيا، معتبرة أي دليل على ذلك ملفقا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com