الطائرات الإسرائيلية تشن 60 غارة على أنحاء غزة

الطائرات الإسرائيلية تشن 60 غارة على أنحاء غزة

غزة- شنت المقاتلات الإسرائيلية شنت نحو 60 غارة على أنحاء القطاع منذ دخول الدقائق الأولى ليوم الثلاثاء، استهدفت خمسة منازل وأراض خالية وزراعية.

وأكد شهود عيان أن ”الغارات الإسرائيلية ألحقت أضرارا بالغة جدا بالمنازل الفلسطينية القريبة من مواقع القصف“.

وتطلق الزوارق الحربية الإسرائيلية على فترات متقاربة نيران أسلحتها الرشاشة تجاه شاطئ مدينة غزة، دون أن يؤدي ذلك لوقوع إصابات.

وتحلق الطائرات الحربية الإسرائيلية، و“الطائرات بدون طيار“ في أجواء القطاع بشكل كثيف وعلى ارتفاعات منخفضة.

وقصف الجيش الإسرائيلي، فجر الثلاثاء، بناية سكنية مكونة من 14 طابقا وسط مدينة غزة ما أدى إلى تدميرها بشكل شبه كامل، دون الإعلان عن وقوع إصابات.

وأفاد شهود عيان أن ”الطائرات الحربية الإسرائيلية قصفت بناية ”الباشا“ بثلاثة صواريخ ما أدى لاشتعال النيران فيها، وتدميرها بشكل شبه كامل، وإلحاق أضرار بالغة في عشرات المنازل المحيطة بها“.

وأوضح الشهود أن ”البناية المستهدفة تضم نحو 48 شقة سكنية“.

وأكدوا أن ”البناية باتت غير صالحة للسكن أو الاستخدام بسبب تدميرها بشكل شبه كامل بفعل الغارات الإسرائيلية العنيفة“.

وأشاروا إلى أن ”الجيش الإسرائيلي استبق قصفه للبرج بقرابة النصف ساعة بتحذير سكانه ومطالبتهم بإخلائه“.

وقال المتحدث باسم وزارة الصحة الفلسطينية الطبيب أشرف القدرة: إن ”القصف الإسرائيلي لبناية الباشا لم يسفر عن وقوع أي إصابات في صفوف الفلسطينيين“.

وقصفت الطائرات الحربية الإسرائيلية، في الساعة الأولى من صباح الثلاثاء، بناية سكنية وتجارية مكونة من 14 طابقا وسط مدينة غزة، ما أدى لتدميرها بشكل شبه كامل، كما قصفت المقاتلات الإسرائيلية السبت الماضي، بناية مكونة من 11 طابقا جنوبي مدينة غزة ودمرتها بشكل كامل، ما أدى لتشريد 50 عائلة فلسطينية كانت تسكنها.

وقصفت الطائرات الحربية الإسرائيلية، فجر الثلاثاء، مدرستين حكوميتين شرقي مدينة غزة، دون أن يتم الإعلان عن وقوع إصابات.

وأفاد شهود عيان، بأن ”المقاتلات الإسرائيلية قصفت مدرسة ”علي بن أبي طالب“ في حي الزيتون جنوبي شرق مدينة غزة ما أدى لتدمير أجزاء واسعة منها وإلحاق أضرار في المنازل المحيطة بها“.

وسبق ذلك بدقائق، قصف الطائرات الحربية الإسرائيلية لمدرسة ”معين بسيسو“ في حي الشجاعية شرقي مدينة غزة، ما أدى لإلحاق أضرار بالغة في المدرسة، بحسب المصدر ذاته.

من جانبه، قال المتحدث باسم وزارة الصحة الفلسطينية الطبيب أشرف القدرة إن ”القصف الإسرائيلي للمدرستين شرقي مدينة غزة لم يسفر عن وقوع إصابات“.

وأسفرت الغارات الإسرائيلية المتتالية على قطاع غزة خلال فجر الثلاثاء، عن استشهاد فلسطينيين اثنين وإصابة نحو 25 آخرين بجروح متفاوتة بينهم أربعة من طواقم الدفاع المدني وصحفيين اثنين، وفق وزارة الصحة الفلسطينية.

وارتفعت حصيلة ضحايا الحرب الإسرائيلية على غزة المتواصلة منذ السابع من شهر تموز/يوليو الماضي إلى 2135 شهيدا من بينهم 578 طفلا، و261 امرأة، و102 مسن فضلا عن إصابة 10918 آخرين، بحسب وزارة الصحة.

واستشهد الاثنين 10 فلسطينيين بينهم صحفي، في سلسلة غارات نفذتها الطائرات والمدفعية الإسرائيلية على أنحاء متفرقة من قطاع غزة.

واستأنف الجيش الإسرائيلي، منذ مساء الثلاثاء الماضي مهاجمة أهداف فلسطينية، في قطاع غزة، ردا على ما قال إنه ”اختراق التهدئة، وتجدد إطلاق الصواريخ على جنوبي إسرائيل“، وهو ما نفته حركة ”حماس“، مؤكدة أن إسرائيل ”تبحث عن مبررات لاستئناف عدوانها على القطاع“.

قصف مقر المجلس التشريعي الفلسطيني في القطاع

وقصفت الطائرات الإسرائيلية، فجر الثلاثاء، مبنى مقر المجلس التشريعي الفلسطيني غربي مدينة غزة، دون أن يتم الإعلان عن وقوع إصابات.

وأفاد شهود عيان أن ”المقاتلات الحربية الإسرائيلية قصفت بصاروخ واحد مبنى مقر المجلس التشريعي (البرلمان) الفلسطيني في حي الرمال غربي مدينة غزة، ما أدى لإلحاق أضرار بالغة في المبنى“.

وقال المتحدث باسم وزارة الصحة الفلسطينية أشرف القدرة، إن ”القصف الإسرائيلي للمجلس التشريعي الفلسطيني لم يسفر عن وقوع إصابات“.

5 إصابات في صفوف الإسرائيليين

وقالت الشرطة الإسرائيلية، الثلاثاء، إن خمسة أشخاص أصيبوا بجروح طفيفة و12 آخرين بـ“الصدمة“، إثر سقوط صاروخ أطلق من قطاع غزة، على مدينة عسقلان، جنوبي إسرائيل.

وأوضحت الشرطة في بيان نقلته القناة الثانية الإسرائيلية أن ”صاروخا أطلق من قطاع غزة أصاب منزلا في عسقلان، مما أدى إلى وجود أضرار مادية وإصابات“.

وأضاف البيان: أن ”خمسة أصيبوا بجروح طفيفة، بجانب أكثر من 12 إصابة بالصدمة ونقل المصابين إلى مشافي قريبة“.

وقال الجيش الإسرائيلي في وقت سابق الثلاثاء، إن فصائل فلسطينية ”أطلقت مجموعة كبيرة من الصواريخ على مناطق مختلفة في إسرائيل“.

وتابع: ”نجحت القبة الحديدية في إسقاط صاروخ أطلق على مدينة تل أبيب الكبرى (وسط)، كما سقطت صواريخ على مدن أشكلون (عسقلان) وأسدود، ومستوطنات غلاف غزة (جنوب)“.

وتشن إسرائيل حربا على قطاع غزة، منذ السابع من تموز/يوليو الماضي، ما أدى بالإضافة للشهداء والجرحى، إلى تدمير نحو 40 ألف وحدة سكنية بشكل جزئي وكلي، وفق إحصائية أولية لوزارة الأشغال العامة والإسكان الفلسطينية.

ووفقا لبيانات رسمية إسرائيلية، قتل 64 جنديا وأربعة مدنيين، وأصيب نحو 532 معظمهم بحالات ”هلع“، بينما تقول كتائب الشهيد عز الدين القسام، الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)، إنها قتلت 161 جنديا وأسرت آخر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com