وسط مطالب أوروبية.. روسيا مستعدة للتصويت لصالح قرار مجلس الأمن بشأن سوريا

وسط مطالب أوروبية.. روسيا مستعدة للتصويت لصالح قرار مجلس الأمن بشأن سوريا
A convoy of Turkey-backed Free Syrian Army is seen near Azaz, Syria January 27, 2018.REUTERS/ Khalil Ashawi

المصدر: رويترز

وسط تصاعد المطالب الأوربية اليوم الجمعة لروسيا، من أجل دعم مشروع قرار مجلس الأمن الدولي، الذي يدعو إلى وقف فوري لإطلاق النار في سوريا، أعربت موسكو عن استعدادها، رغم عدم الاستجابة لمطالبها.

وقال مصدر بقصر الإليزيه، إن المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، ”كتبا خطابا للرئيس الروسي فلاديمير بوتين، يطلبان فيه دعمه لمشروع قرار بمجلس الأمن الدولي، الذي يدعو إلى وقف فوري لإطلاق النار في سوريا“.

وذكرت مصادر دبلوماسية بشكل منفصل، أن ميركل وماكرون ”يعتزمان التحدث مع بوتين معًا في المساء، في ضوء نتيجة التصويت في مجلس الأمن“.

وقال مصدر الإليزيه إن الزعيمين ”يجريان محادثات مع روسيا، لضمان عدم عرقلة مشروع القرار“.

بدوره دعا الاتحاد الأوروبي إلى ”وقف فوري لإطلاق النار في الغوطة الشرقية في سوريا، وإدخال شاحنات المساعدات إليها، مستخدمًا بيانًا شديد اللهجة للتعبير عن غضبه من القصف الذي تتعرض له الغوطة“.

وقال التكتل ”لا يجد الاتحاد الأوروبي كلمات لوصف الرعب الذي يعيشه سكان الغوطة الشرقية“.

وأضاف في البيان الذي وافقت عليه كل حكومات الدول الأعضاء وعددها 28، ”دخول المساعدات الإنسانية دون عوائق وحماية المدنيين واجب أخلاقي وأمر عاجل… يجب أن يتوقف القتال الآن“.

روسيا توافق

 من جهة أخرى نقلت وكالات أنباء روسية عن وزير الخارجية سيرجي لافروف قوله اليوم الجمعة، إن ”روسيا على استعداد للتصويت لصالح مسودة قرار مجلس الأمن الدولي، بشأن وقف إطلاق النار في سوريا“.

ونقلت وكالة إنترفاكس للأنباء عن لافروف قوله أيضًا، ”إن الولايات المتحدة وحلفاءَها رفضوا تعديل القرار ليشمل ضمانات بأن يحترم المسلحون وقف إطلاق النار“.