أنقرة تبدأ محادثات السلام مع ”الكردستاني“ في سبتمبر

أنقرة تبدأ محادثات السلام مع ”الكردستاني“ في سبتمبر

المصدر: أنقرة- من مهند الحميدي

تعتزم أنقرة إعادة إطلاق جولة مفاوضات لحل القضية الكردية في الأول من أيلول/سبتمبر المقبل، بعد أكثر من عام ونصف على إطلاق عملية السلام بين الحكومة التركية وحزب العمال الكردستاني (بي كي كي).

ويتوقع مواطنون أتراك أن يكون ذلك التاريخ نقطة مفصلية، لإنهاء الصراع الذي استمر على مدى ثلاثة عقود، وراح ضحيته 40 ألف شخص.

وبدوره؛ سيوجه زعيم حزب العمال الكردستاني، عبد الله أوجلان، المعتقل منذ 15 عاماً، رسالة لأنصاره، في جبال قنديل، تتضمن توجيهاته بشأن عملية السلام.

وتُعتبر جبال قنديل معقل المقاتلين الكرد، وهي عبارة عن سلسلة شديدة الوعورة، تقع على الحدود الإيرانية العراقية، على بعد 90 كلم من المثلث الحدودي التركي- العراقي- الإيراني.

وتتضمن المباحثات المكثفة تشكيل لجنة مستقلة لمراقبة مسار المفاوضات، التي يقودها نائب رئيس الوزراء بشير آتالاي مع حزب الشعوب الديمقراطي، المنبثق عن حزب العمال الكردستاني، والتعديلات الدستورية والقانونية، ومباحثات إلقاء عناصر الحزب لسلاحهم.

وانطلقت عملية السلام في تركيا قبل حوالي عام ونصف العام، من خلال مفاوضات غير مباشرة بين أنقرة وأوجلان، المسجون مدى الحياة في جزيرة ”إميرالي“ في بحر مرمرة، وبحضور ممثلين عن جهاز الاستخبارات التركي.

وشملت المرحلة الأولى من العملية وقف عمليات حزب العمال الكردستاني -الذي تصنفه تركيا وحلفاؤها الغربيون على أنه ”منظمة إرهابية“- وانسحاب عناصره خارج الحدود التركية، وتم تطبيق الاتفاق إلى حدٍ كبير، فيما تتضمن المرحلة الثانية عدداً من الخطوات الرامية لتعزيز الديمقراطية في البلاد، وصولاً إلى مرحلة مساعدة أعضاء المنظمة الراغبين بالرجوع إلى تركيا، والذين لم يتورطوا في جرائم ملموسة، على العودة، والانخراط في المجتمع.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com