متمردو جنوب السودان ينفون قتلهم طيار ”إيغاد“

متمردو جنوب السودان ينفون قتلهم طيار ”إيغاد“

المصدر: جوبا – من ناجي موسى

أعلن متمردو جنوب السودان أنهم أفرجوا عن طائرة عمودية كانت تقل مراقبين يتبعون للهيئة الحكومية لتنمية دول شرق أفريقيا ”ايغاد“ بعد احتجازها لساعات، ونفوا في الوقت ذاته مسئوليتهم عن مقتل قائد الطائرة.

وكان مبعوث الهيئة الأفريقية للتنمية ”ايغاد“ لجنوب السودان، سيوم مسفين، أكد أن طائرة عمودية قد فقدت في الجنوب، وأن قائدها قد مات جراء إصابته بسكتة قلبية.

وقال المتحدث باسم المتمردين، مبيور قرنق، إنهم أفرجوا عن الطائرة بعد احتجازها لساعات بعد أن شككوا في دوافع وجودها، وأضاف ”لسنا مسئولين عن وفاة قائد الطائرة؛ هو مات جراء مرض طبيعي ولم نقم بقتله“.

ويعقد قادة ”ايغاد“ قمة طارئة في العاصمة الأثيوبية، أديس أبابا، لمناقشة تطورات الأوضاع في جنوب السودان.

ويشارك في القمة رئيس جنوب السودان، سلفاكير ميارديت، والنائب الأول للرئيس السوداني بكري حسن صالح بالإضافة إلى قادة دول ”ايغاد“.

وبهذ الصدد، قالت مصادر مطلعة في جوبا إنّ القادة سيناقشون مقترحاً جديداً يشمل اتفاقاً شاملاً لوقف إطلاق النار، بالإضافة إلى خارطة طريق واضحة المعالم لاتفاق سياسي في جنوب السودان.

وأكدت المصادر أنه ”في هذه المرة القادة في جنوب السودان ملزمون بتطبيق الاتفاق الذي سيوقعون عليه دون إبطاء“، مشيرة إلى أن قادة ”ايغاد“ سيضطرون إلى نفض يدهم عن الوساطة في حال تماطل الطرفين في تنفيذ ماتم الاتفاق عليه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة