بايدن وبارزاني يبحثان الجهود العسكرية ضد ”الدولة الإسلامية“‎

بايدن وبارزاني يبحثان الجهود العسكرية ضد ”الدولة الإسلامية“‎

واشنطن – بحث نائب الرئيس الأمريكي جوزيف بايدن، اليوم، مع رئيس إقليم كردستان العراق مسعود البرزاني، الجهود العسكرية الجارية ضد تنظيم ”الدولة الإسلامية“.

وقال بيان صادر عن البيت الأبيض، إن بادين اتصل ببارزاني لبحث العمليات العسكرية التي تقوم بها قوات الأمن العراقية والدفاع الكردية بإسناد جوي من قوات الولايات المتحدة في قتال ”داعش“.

واتفق الطرفان على أهمية ”استمرار التعاون التاريخي“ المتواصل بين القوات الكردية والقوات الأمنية العراقية، والذي أدى بمساعدة الولايات المتحدة وشركاء آخرين إلى استعادة سد الموصل الاستراتيجي، الذي يعد أكبر سد في العراق، وفق البيان.

ومن جهته، أكد برزاني التزامه بدعم رئيس الوزراء المكلف حيدر العبادي، والقيادات العراقية الأخرى في جهودهم لتشكيل حكومة عراقية جديدة في أسرع وقت ممكن.

ويعم الاضطراب مناطق شمالي وغربي العراق بعد سيطرة تنظيم ”الدولة الإسلامية“، ومسلحون سنة متحالفون معه، على أجزاء واسعة من محافظة نينوى في 10 يونيو/حزيران الماضي، بعد انسحاب قوات الجيش العراقي منها بدون مقاومة تاركين كميات كبيرة من الأسلحة والعتاد.

وتكرر الأمر في مدن بمحافظة صلاح الدين ومدينة كركوك في محافظة كركوك أو التأميم، وقبلها بأشهر مدن محافظة الأنبار غربي العراق.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com