صور.. شعراء لاتينيون يدينون جرائم الأسد ونتنياهو

صور.. شعراء لاتينيون يدينون جرائم الأسد ونتنياهو

دمشق- أصدر شعراء لاتينيون من دول أميركا الجنوبية بياناً أدانوا فيه ”أعمال الإبادة الجماعية والجرائم ضد الإنسانية“ التي يرتكبها جيش الاحتلال الصهيوني ضد المدنيين في قطاع غزة، بالإضافة إلى جرائم نظام الأسد ضد الشعب السوري.

واعتبرا أنها تحدث بتواطؤ وصمت من قبل الدول الكبرى وبعض الدول الإقليمية.

جاء ذلك في بيان للشعراء اللاتينيين المجتمعين في مدينة شيلا، في ختام أعمال المهرجان الدولي للشعر في غواتيمالا، الذي أقيم في ميدان عام واستمر ثمانية أيام، وشارك فيه شعراء من القارة اللاتينية باسم سوريا وفلسطين.

ووقع البيان عدد من الشعراء من دول أميركا اللاتينية إضافة إلى شعراء من المكسيك وإسبانيا وسوريا.

وطالب البيان، الذي نقلته إلى اللغة العربية الصحفية والمترجمة الفلسطينية غدير أبو سنينة، بـ“وقف العدوان على الشعب الفلسطيني ورفع الحصار عن غزة، وسوْق المجرمين الإسرائيليين إلى المحاكم الدولية، وتطبيق القرارات الأممية التي تمكن الشعب الفلسطيني من استعادة حقه التاريخي في أرضه“.

وأدان الشعراء اللاتينيون في بيانهم الجرائم التي يرتكبها نظام بشار الأسد ضد المواطنين، وطالبوا بالحرية والكرامة للشعب السوري، ودعوا إلى خروج من أسموهم بـ“المليشيات والعصابات الغازية المعادية لثورة الشعب السوري“، معتبرين أن الاحتلال والديكتاتورية وجهان لعملة الجريمة ضد الإنسان.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com