واشنطن تفرض عقوبات على عضوين في القاعدة و"النصرة"

واشنطن تفرض عقوبات على عضوين في الق...

نائب وزير الخزانة الأمريكي يقول في بيان "نحن مصممون على تجفيف تمويل الارهابيين الذين يواصلون ارتكاب أعمال عنف في سوريا والعراق ويهددون الولايات المتحدة وحلفاءها في المنطقة".

واشنطن ـ أعلنت وزارة الخزانة الاميركية الجمعة فرض عقوبات على عنصرين في تنظيمي القاعدة والنصرة، سبق أن فرضت الامم المتحدة عقوبات عليهما في الخامس عشر من الشهر الحالي.

ويدعى العنصر الأول عبد المحسن عبدالله ابراهيم الشارخ، وهو سعودي الجنسية يعرف باسم ”سنافي النصر“. وقد قاتل في افغانستان قبل أن ينتقل إلى سوريا حيث يتزعم حاليا جبهة النصرة في اللاذقية.

والثاني هو الداعية الكويتي المتشدد حامد حمد حامي العلي، وهو متهم بـ ”ارتكاب أو تمويل أو تسهيل أو التخطيط لارتكاب أعمال لها علاقة بالنصرة والدولة الاسلامية في العراق“.

وبموجب هذه العقوبات تجمد وزارة الخزانة الاميركية أموال وأصول هذين الشخصين وتمنع اي اتصال تجاري معهما.

وقال ديفيد كوهين نائب وزير الخزانة الاميركي المكلف شؤون الارهاب في بيان ”نحن مصممون على تجفيف تمويل الارهابيين الذين يواصلون ارتكاب اعمال عنف في سوريا والعراق ويهددون الولايات المتحدة وحلفاءها في المنطقة“.

وجاء في البيان أيضا أن الشارخ الذي يعتبر من أهم السعوديين المطلوبين في الولايات المتحدة وصل إلى سوريا عام 2013 بعد أن كان أبرز ممولي القاعدة في باكستان.

كما يتهم العلي بجمع عشرات الاف الدولارات خصوصا من الكويت لمساعدة جبهة النصرة على شراء أسلحة.

وكانت الادارة الاميركية اعلنت في مطلع آب/اغسطس الحالي فرض عقوبات على ثلاثة اخرين بينهم كويتيان متهمين بتسليم اموال لمقاتلين متطرفين في العراق وسوريا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com